أحدث الأخباراليمن

اليمن:من زرعَ البذر حصد النصر .

هنادي أبوعلامة

العصر-من قعرِ الأرض المستعرةِ نارًا يلهثُ صوتُ الأراضي الخضراء ويصرخُ عاليًا وكانهُ يقول مابكم ألا تكتفون بِتربةِ بلدكم ! لماذا لاتتخذون هذهِ المسألةِ بجديةٍ تامة؟ أنتـم لن تحتاجون للإستيراد من أي دولةٍ كانت، أنتـم فقط قوموا بحفر الأرض وضعوا البذر في أحشائي وسيكمل عليكم الله نعمته بالمطر.

أتسأل لماذا لم يتم أخذ موضوع الزراعةِ والاقتصاد الذاتي بجديةٍ وحذر لماذا لايوجد من يغرس الثمر في الأرض المقدسة بقدسيةِ عظمائها؟.. لماذا نحنُ نتضورُ جوعًا ونحنُ محاصرون ونحنُ قادرون على صنع الإنتصار العظيم؟ لماذا هُناك من يموتون جوعًا جرى الحصار المهلك؟ ماذا تنتظر يا شعبنا الأبي؟ هل تنتظر أن يوقفَ علينا أمريكا وآل سعودٍ حصارهم وأن نكون عبادًا لهم..!؟ لا والله لن نكون خاضعين لغير الله وسنكتفي بأراضينا وسنزرعُ ونحصدُ ونجني ثمار بلدتُنا الطيبة سنزرعها باسًا وقوة وصلابة لن نموت جوعًا ونحنُ بإمكانينا ان نزرع أجود الثمار وألذّ ماطاب من خيرات أرضي.

هُناك من يغرس خوفهُ وهلعه من الحصار والمجاعةِ والهلاك معَ كل بذرةٍ يزرعُها في أحشاء الارض الطيبة التي انعشتُها دماء الشهداء هُناك من يقطفُ ثمار العزة والشجاعةِ معَ كل ثمرةٍ يقطفُها من شجرة النصر.

الجهاد ليسَ فقط أخذ السلاح وإنما أخذ المعّوَل أيضًا وكذلك حرثِ الأرض وغرس الأشجار والوقوف بجانب المجاهدين في ميادين البطولة، نحنُ لانملك القدرةَ الكافية لحمل السلاح والجهاد في جبهات البطولة والشرف ولكِن نستطيع جعل بلادنا مزدهرة أكثر وجعل الأراضي تُقام لِتسندَ من هم في مقدمةِ الصفوف كِي يكون لنا دورٌ كافٍ في الجهاد.


يجب علينا ان نُطبق ماقاله الشهيد الرئيس الصماد ” يدٌ تبني ويدٌ تحمي ” نحنُ شعبٌ طيب الأعراق ولكننا لانكرم من يُريد لنا الظلم والإستبداد ولابد أن يتحركَ شبعنا العظيم وكل رجالنا ونسائُنا في حرثِ الأرض وصنع النصر الأكبر، لنا دور كبير وهام للغاية ولابد من تنفيذ أوامر السيد العلم عبدالملك بدر الدين الحوثي حفضهُ الله ورعاه عندما حثَ على زراعةِ الأراضي في مختلف المحافظات اليمنية العزيزة، لنصنع نصرًا كبيراً ونُهزم أولئك الطغاة بقوةِ الله تعالى، فنحنُ بنيانٌ مرصوص يصد ويهدم جدار العبودية والإذلال .

#كاتبات_وإعلاميات_المسيرة
#الحملة_الدولية_لفك_حصار_مطار_صنعاء_الدولي

Related Articles

Back to top button