أحدث الأخباراليمنمحور المقاومة

من هم انصار الله…?

مجلة تحليلات العصر الدولية - ابوحسين وجيه الدين

هم الذين يواجهون العدوان في جميع الجبهات ويسطرون اروع واعظم الانتصارات ويكبدون العدو الخسائر الفادحه.
هم الذين كسروا قرن الشيطان الأكبر وأسقطوا هيبتهم وأفشلوا مشروعهم مشروع العمالة والخيانة والنفاق المشروع الأمريكي الصهيوني الوهابي وكشفوا أقنعتهم الأقنعة المزيفة التي كانوا يرتدونها وأظهروا حقيقتهم وفضحوا مؤامراتهم ومخططاتهم وأهدافهم.
هم الذين يرفدون الجبهات بالمال والرجال.
هم الذين يواجهون قوى الاستكبار امريكا والسعودية وأدواتهم العملاء.
هم الذين اذهلوا دول العالم بشجاعتهم واستبسالهم وايمانهم وثقتهم بالله وانتصاراتهم وقوتهم التي أستمدت من قوة الله.
هم الذين صنعوا الطيران المسير والصواريخ البالستية.
هم الذين قاموا بجمع الزكاة وانفاقها على الفقراء التي حُرمَ من مصارفها الفقراء والمساكين والمستحقين.
هم الذين قاموا بتزويج عشرات الالاف من الفقراء على حساب هيئة الزكاة الذين يتجاوز أعمار بعضهم الى ما فوق ال60 عاماً ونحن في هذه الظروف الصعيبه وفي هذه الحروب العبثية التي يشنها تحالف العدوان تحالف الشر والشيطان ومع ذلك تم تزويج عشرات الآلاف على حساب هيئة الزكاة وتوزيع الزكاة حسب مصارفها وتم اخراج المئات والمئات من المعسرين من السجون وتسديد ما عليهم من ديون وهذا العمل العظيم لم يكن موجوداً من قبل.
هم الذين قاموا باخراج المئات والمئات من المعسرين من السجون وتسديد ما عليهم من ديون باكثر من مليار ونصف على حساب هيئة الزكاة الذين عاشوا في السجون أكثر من 20 عاماً واكثر من 30 عاماً.
هم الذين أوصلوا مظلومية الشعب اليمني الى كل دول العالم ويبذلون جهداً كبيراً في فك الحصار عن مطار صنعاء الدولي ورفع الحصار الخانق على الشعب اليمني وذلك من خلال جبهتهم الصامدة القوية المؤثرة ومقالاتهم ورسائلهم القوية كالصواريخ البالستية الجبهة الاعلامية الدولية والوطنية وأسسوا عدة منتديات وهيئات وكيانات سياسية وعدة نوافذ مختلفة في مواقع التواصل الاجتماعي لنشر مظلومية اليمن للعالم الخارجي مستشعرين المسؤلية الدينية والوطنية وبجهود ذاتيه.
هم الذين يحاولون اليوم ويبذلون جهداً كبيراً ويسهرون ليلاً ونهاراً وهم يعملون على معالجة الخلل القائم اليوم الذي نشكوا منه وتخفيف معاناة المواطنين وإكتفاءهم الذاتي وإنصاف المظلومين ونصرة المستضعفين وانجاز قضاياهم وحل مشاكلهم ومعالجة عوائقهم وتقديم الخدمات للمواطنين بقدر الاستطاعة.
هم الذين لولا هم ما نحن بهذه العزة والكرامة والشرف والحرية والأمن والأمان وكان مصيرنا وحالنا كمصير وحال اخواننا في المحافظات والمناطق المحتلة التي تحت سيطرة واحتلال العدوان الامريكي السعودي الإماراتي الذين يتعرضون إلى الضرب والهتك والنهب والاهانه والاغتصاب والسجون والتعذيب أشد وانواع العذاب والاعتقال والقتل والاغتيال ويعانون من أزمة خانقه ومن إرتفاع الاسعار ومن الانفلات الأمني والفساد الاخلاقي.
هم الذين يأبون الخضوع والاستسلام والعبودية الا لله الواحد الاحد الفرد الصمد الذي لا إله سواه ولا معبود غيره.

هولاء هم انصارالله

ما هم المطبعين المتربعين على الكراسي الذين يمارسون انواع الفساد والظلم والنهب والبطش ويختلسوا المواطنين.
ما هم العملاء المنافقين والمطبعين والإنتهازيين الذين أباحوا بقتل شعبهم وسمحوا للغزاة بتدمير وطنهم وساعدوهم على قتل شعبهم وتدمير واحتلال وطنهم من أجل مصلحتهم الشخصية وخانوا شعبهم وباعوا وطنهم من أجل مصلحتهم.

فكونوا على ثقة كاملة ويقين وقناعة تامة بان المسيرة القرآنية باذن الله ستدحر كل الغزاة المحتلين وعملاءهم المرتزقة والمنافقين وستغربل كل ظالم وفاسد ومتهجم ومعتدي وبطاش.

Related Articles

Back to top button