أحدث الأخبارالخليج الفارسيةالسعوديةاليمنمحور المقاومة

مهزلة عاصفة الحزم و سقوط سعودي في بئر جحيم اليمن

مجلة تحليلا العصر الدولية - حسين فلسطين

بين الحقيقة والاسطورة سجلت اليمن العديد من القصص والروايات التي تتحدث عن عدد من الأساطير العجيبة التي لا زال الكثير منها لغزّ حيّر العلماء وبطبيعة الشعب اليماني الذي يتميز عن غيره من شعوب العالم بالإصرار والصبر والقدرة على تحمل الصعاب والشجاعة و تجاوز اشد المخاطر واصعبها ، وإذا ما قارنا بين خزين الأساطير الغريبة و الواقع الذي يعيشه اليمنيون نجد أن أعظم أساطير الدنيا لا تصمد أمام ما يقدمه الشعب اليمني من بطولات لو كتب عنها بعد زمناً ليس بالطويل لكانت اقرب الى الخيال خصوصاً مقاومة الحوثيين للحرب العالمية التي يشنها الكيان السعودي الوهابي و الصهيونية العالمية.

ورغم مرور ما يقارب العقد من الحرب يبدو أن أسطورة “بئر برهوت” تحققت في أبسط تفاصيل هذه الحرب إذ قدمت المقاومة الحوثية ما اذهل العالم فكانت الحدود اليمنية بمثابة “فم الجحيم” او ما يعرف فلكلورياً ب( سجن الشياطين ) وسط انهيارات متكررة لتحالف العدوان السعودي وهو ما سجل حرجاً عالمياً يكاد أن يكون الأول من نوعه على مرّ العصور والأزمنة!

وتشير بعض الإحصائيات المعدة بداية عام (2021) أن الكيان السعودي مُنيّ بخسائر ضخمة على كافة الصعد من الخسائر البشرية التي تجاوزت (10403) بين قتيل وجريح والخسائر المادية التي قدرت ب (14527) آلية ومدرعة ،وعن عمليات القوة الصاروخية نفذت المقاومة اليمنية أكثر من (1348) عملية أطلقت فيها (1348) صاروخاً باليستياً. منها (499) صاروخاً أستهدفت منشآت عسكرية وحيوية تابعة للكيان الوهابي وأخرى تابعة للعدو الاماراتي، إضافة لتجمعات ومنشآت ومقار ومراكز العدو ومرتزقته داخل الأراضي اليمنية. فيما نفذ سلاح الجو المسير عمليات سلاح الجو المسير نفذ أكثر من (12623) عملية منها (1150)عملية هجومية وقد استهدفت منشآت حيوية تابعة السعوديين بالعمليات الصاروخية إضافة الى قواعد عسكرية تابعه له في أكثر من منطقة.

كل تلك العمليات في ظل إمكانات مادية بسيطة وحصار جائر وضربات لأكثر من ( 15) سلاح جو عالمي في مقدمتها الأمريكي والبريطاني والصهيوني اضافة تحالف العدوان الذي يقوده الكيان مع الأخذ بنظر الاعتبار مشاركة اكثر من (35) دولة بجيوشها ومعداتها الحربية واموال الاّ أن ذلك لم ينقذ الكيان وحلفائهِ من بئر جحيم اليمن وليسجل كل شبرّ من الأرض اليمنية “فمّ جحيم” يلتهم مرتزقة العدوان لتنتهي خرافة ما يعرف ب(عاصفة الحزم) ولتصنف كأكثر مهازل التأريخ التي ورطت دول مع شعب لا يعرف معنى ومصطلح الهزيمة وبالتالي فإن السقوط السعودي في بئر الجحيم اليمني لا يمكن معالجته حتى بأعلان الكيان السعودي الوهابي وتحالفه الاستسلام والاعتراف بالهزيمة امام “يمن الحوثي”.

Related Articles

Back to top button