أحدث الأخباراليمنمحور المقاومة

نبذة مختصرة عن الشهيد القائد السيد/حسين بدر الدين الحوثي. “رضوان الله علية” وكيفية نجاح المشروع القرآني الجهادي

مجلة تحليلات العصر الدولية - عبدالله حزام محمد ناصر

_ نبذه مختصرة عن الشهيد القائـد السيـد حسين بـدر الدين الحـ..ـوثي.

_أسمة :-هو السيد الشهيد القائد المجاهد/حسين ابن بدر الدين ابن أمير الدين ابن الحسين ابن محمد الحوثي رحمته الله علية.
_مكان وتاريخ ميلاد الشهيد القائد السيد/حسين بدر الدين الحوثي :
ولد بتاريخ شهر شعبان 1379هـ بمدينة الرويس بني بحر بمحافظة صعدة وكما فتح عينيه على الدنيا على نور الإيمان والتقوى فإنه نشــأ وترعرع في رحاب القرآن الكريم وعلـوم أهل بيت النبوة صلوات الله عليهم فنهل من هــذا المعين الصافي النقي وتعلم من أبيه العلم والعمل معــاً والشعور بالمسئوليـة العظيمة تجاه أمته ودينه, وكلما شب وكبر كبر معه هذا الشــعور حتى أصبح رجلاً متميزاً منحه الله من العلم والوعي والحكمة والبصيرة والكرم والأخــلاق العالية والتعقل والصبر وسعــة الصدر والشجاعة وغيرهــا من صفات الكمـال ما يبهر كل من عرفه وجالسه.
كان الشهيد القائد السيد حسين بدر الدين الحوثي في محل إعجاب كل من عرفه وتعايش معة.
وكان الشهيد القائد السيد /حسين بدر الدين الحوثي “رضوان الله عليه” كان محل إعجاب بكل من عرفوه,وتعايش معه فبعضهم أعجب به في الكرم وسخائه, والآخرون كان مصدر إعجابهم في شجاعتــه التي كانت مضرب المثل في المناطق التي عرف فيها , والبعض الآخر سحرهم تواضعـه وكرم أخلاقه, وفريق آخر اندهش لعلمه ومعرفته فوجد نفسه أمــام بحر من العلم لا يدرك قعـره أمـا بعضهم فمدح فيه حكمته وبعد نظره, آخرون أحبوه لحبــه للناس واهتمامه بهم, والكثير الكثير دخل قلوبهم لمواقف الإحسان التي تميز واشتهر بها. وكانت تربيته ومجالستة بجانب والده: رحمته الله عليه السيد المجاهد فقيه القرآن/ بدر الدين بن أمير الدين بن الحسين ابن محمد الحوثي رحمه الله. فأبوه هو الذي عرف بين الجميع بعلمه وتقواه وخشيته من الله واستشعاره للمسؤولية, وشجاعته في قول الحق, وبأنه لا يخشى في الله لومة لائم وعرف بين الخــاصة والعــامة بالـورع والتقوى وممارسة الأعمـــال الصالحـة وكان كثير الاهتمام بإرشـاد الناس وإصلاحهم وتعليمهم أمور دينهم ودنيــاهم وحل جميع مشاكلـــهم, وكان يولي الفقراء والمحتــاجين اهتماماً خاصاً فكان بيت الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي “رضوان الله علية” عـامراً بطلاب العلم والمنفعة.

ولقد استطاع الشهيد القائد السيد حسين بدر الدين الحوثي بأن يبني امة مجاهدة منطلقة تعمل بالثقافة القرآنية وبامنهج آل بيت رسول الله رغم الظروف التي كانت محيطة به حيث كان فردا لم يكن مكون كبيرا سياسي أو مجتمعي
وكانت لديه العزيمة والإيمان بالله وأن من ينصر الله ينصره في مواجهة الظالمين.
وعندما تحرك الشهيد القائد السيد /حسين بدر الدين الحوثي بمنهج الثقافة القرآنية والعزيمة الإيمانية الصادقة أستطاع ان يكون صوت للأمة بكاملها من خلال
المصداقية في مواقفة الخطابية والتوضيح لهذا الإمة عن الخطر والمشروع الإمريكي الصهيوني.
وكان للشهيد القائد السيد/حسين بدر الدين الحوثي مشروع وتغير كبير لهذا الإمة الإسلامية للخروجهم من المستنقع الهيمنة والخضوع والأستكبار في مواجه كل الطواغيت والظالمين في اليمن وغيرها من البلادان العربية بمواجهة قوى الشر والإستكبار وأفشال المشروع الإمريكي الصهيوني في المنطقة.
كان لدية الإصرار في تحقيق الاهداف وفي مهارة وعزيمة وعندما تحرك بثورة قرآنية اختلفت ثورة الشهيد القائد السيد/حسين بدر الدين الحوثي عن بقية الثورات اليمنية عبر التاريخ في صنع المعجزات وحسن إدارة الجبهات في دقة وتخطيط ديناميكي تكتيكي
وكان لهذا الثورة الشهيد القائد السيد/ حسين بدر الدين الحوثي. رضوان الله عليه.
كان رجل من رجال الله الذين صدقوا ماعهدو الله علية وكان قيادي عسكري مميز فكريا وعقائديا وأمنيا وسياسيا واهم من هذا كله أنه نال الشهادة في أستحقاق متميز ويليق بقائد للمقاومة اليمنية لذا ترك أثر كبير لمن يعرفه ومن لا يعرفه لمحورة وتحركاتة القرآنية بكافة.
ولكن قريبآ بإذن الله تعالي سنتصر ونكتفي بهذا وسلامتكم…الخ!!

بقلم المجاهد
أبوعمار العصيمي.
_كاتب _ سياسي.
_وعضو ملتقى كتاب العرب الأحرار.
_ومستشار رئيس الحملة الدولية لفك الحصار عن مطار صنعاء الدولي.

_حصار _ مطار _ صنعاء _ موت _ ومعاناة _ لليمنين.

الله اكبر.
الموت لأمريكا.
الموت لإسرائيل.
اللعنة على اليهود.
النصرللإسلام.

Related Articles

Back to top button