أحدث الأخبارلبنان

نصر الله: الشيعة موجودين في لبنان منذ 1400 سنة

العصر*الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في مقابلة مع قناة الميادين:*

– في 1982 لم يكن هناك ما يردع العدو ~الإسرائيلي~ من اجتياح لبنان وقبل الاجتياح لم يكن هناك ما يردعه من العدوان المتكرر على لبنان
– بدايات الردع بدأت عام 1985 عندما اضطر العدو ~الإسرائيلي~ مبكراً إلى الانسحاب من كثير من المناطق التي احتلها وقد تعاطى العدو مع الشريط الحدودي كحزام أمني لمنع المقاومين من الدخول فلسطين وحينها بدأ الردع
– في المرحلة الأولى الردع كان إنجاز كل حركات المقاومة التي نفذت عمليات استشهادية وليس حزب الله فقط وفي المرحلة الثانية من الردع بدأت من خلال فعل المقاومة في القرى الأمامية وصولاً إلى عام 1993 حين بدأت المرحلة الثالثة
– من العام 1993 حتى العام 1996 تم تحقيق مستوى عال من الردع وتفاهم نيسان 1996 أسس لانتصار عام 2000 حيث بات للردع عناوين عدة بينها منع الاحتلال من قصف أهداف مدنية من دون رد
-أدرك العدو نتيجة حرب تموز أن المواجهة مع المقاومة خطيرة وكبيرة وأن قدرات المقاومة باتت تتجاوز المواجهة عند الحدود.
– ما هي المعايير والمقاييس المعتدة لديكم للقول إن هذه الجماعة لبنانية أو الحزب أو الطائفة؟
– الشيعة موجودين في لبنان منذ 1400 سنة وأقول لكل اللبنانيين أجلبوا لي بشاهد واحد أن أمراً قام به حزب الله خدمة لإيران ؟
– حزب الله دافع وقدم دم وحرر البلد ولولا هؤلاء كان لبنان في الزمن ~الإسرائيلي~
– لبنان تاريخيا مؤلف من مسلمين ومسيحيين وثقافتنا ثقافة اسلامية تكون مستودرة ! ثقافتنا من 1400 سنة وكتب العلماء العامليين تدرس في حوزات في دول العالم
– كتب العلماء اللبنانيين العامليين تدرس في أهم الحوزات العلمية في العالم ونحن صدرنا هذه الثقافة إلى أماكن كثيرة في العالم
– شيعة لبنان يؤمنون بالإمام المهدي (عج) منذ 1400 سنة ولبنان بلد متنوع ثقافياً وكان ملاذ الخائفين على عقيدتهم وفكرهم وتقاليدهم
– نحن لا نقبل أصلاً أن يضعنا أحد في مكان ويقول إنكم مشكوك بوطنيتكم وثقافتكم مستودرة بل نحن ثقافتنا أصيلة وعملنا على نشرها في الدنيا



– هناك استهداف لكل من يؤيد المقاومة والشيعة بالدرجة الأولى لأنهم بيئة المقاومة المباشرة وهناك بيئة عامة تحتضن المقاومة من باقي الطوائف
– نشيد “سلام يا مهدي” والحضور الذي حصل استنفرهم لأن هناك رهان على الأجيال الجديدة بأنها لن تهتم لا بإيمان ولا بثقافة ولا بالمقدسات
– هذا الجيل يخاف منه ~الإسرائيلي~ لأنه ينظر بعمق ورسالة “سلام يا مهدي” سواء في لبنان أو في ايران جميلة وقوية جداً
– لمن يقول إننا لا نشبههم يمكن أن تقول “انت مين” وما هي ثقافته وما هي حضارتك ومن قال إنك صورة لبنان وتعالوا لنقرأ التاريخ والحاضر
– مشكلتهم ليست مع الـ 100 ألف مقاتل بل مع ثقافة المقاومة لأن المطلوب في المنطقة ثقافة التطبيع
– فكرة الإمام المهدي جامعة لدى كل المسلمين وهي مرتبطة بالسيد المسيح وسوياً سيقيمان العدل في الأرض بعد أن ملأت ظلماً وجوراً.

– هناك كذب وافتراء بأن الأجهزة الأمنية اللبنانية تعمل تحت امرة حزب الله والأمن العام يقوم بعمله الطبيعي وهو موجود في كل المعابر الحدودية
– الأمن العام يعمل بناء على إشارة قضائية حيث تم تفتيش شنط المطران وما دخل حزب الله ؟ ولو لدينا علاقة لأعلنا هذا ولا نخاف من أحد
– أقول لكل الشعب اللبناني وخصوصاً للمسيحيين كونوا على يقين بأن ليس لحزب الله علاقة من قريب ولا من بعيد بهذا الأمر وهذه الحادثة تستخدم للتجييش الطائفي والمذهبي
– القاضي عقيقي تم تخوينه لأنه أعطى إشارة للامن العام بأن يفتشوا شنط المطران واليوم تهميش الأجهزة الأمنية والقضاء يقوم به من اعترض علينا عندما تحدثنا عن حادثة تفجير المرفأ
– هذا المسار خطير ولا يخدم مصلحة البلد ولبنان لا يقسم ولا يفدرل ولا قابلية بأن يقسم والكلام عن تقسيم بهدف الضغط لحسابات سياسية سقفها معروف


– بعض الناس تريد تحسين موقعها على مقربة من الانتخابات الرئاسية
– الإمام الصدر أصدر قراراً بعدم أخذ مساعدات من “الجدار الطيب” الذي اقامه الإحتلال سابقاً
– موضوع العلاقة مع “اسرائيل” والمال من الداخل المحتل هو خلاف القوانين وبعض الناس تقول نفاقاً إن “اسرائيل” عدو
– موضوع المازوت الإيراني خرق للسيادة بينما المال من الداخل المحتل لا يخرق السيادة !

Related Articles

Back to top button