أحدث الأخبارلبنان

نصر الله: رؤية للمستقبل القريب بأن الأمور في المنطقة متجهة نحو تغيير كبير لمصلحة شعوب المنطقة

العصر*الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في مقابلة مع قناة الميادين:*

– لم يطلب من حزب الله بشكل رسمي التوسط لدى السيد عبدالملك الحوثي وفي هذا الامر نحن لسنا وسطاء نحن طرف وأنا لست وسيطا مع السعودية في اليمن
– لسنا لدينا مشكلة جذرية مع السعودية والإمارات وعلاقاتنا ليست مبنية على خلفية عقائدية أو دينية أو ما شاكل وقبل أحداث اليمن التقينا مع السفراء السعوديين في لبنان
– اشكالنا الاساسي مع السعودية بدأ في اليمن وهو مرتبط حكماً باليمن وصداقاتنا وعلاقاتنا لها علاقة بمجموعة من المبادئ والمصالح
– حزب الله بماذا أخطأ مع الإمارات ؟ لماذا هذه الإعتقالات في الإمارات ؟ كل الذين اعتقلوا في الإمارات لا علاقة لهم بحزب الله ويجب على الدولة اللبنانية علاج هذا الأمر.

– أردوغان ليس مهيأ للتسوية وما زال يراهن على مجموعة من الأمور بحال أنه إذا جاء وقت التسوية في زمن ما يكون في موقع أفضل
– أردوغان يدرك انه لا يستطيع أخد حلب وهو حريص على المحافطة على المسلحين الذي يدعمهم لتحسين موقعه التفاوضي
– هناك أجواء في تركيا تتحدث عن موضوع 1923 وان لهم مطالبات في الأراضي السورية والعراقية ولا نستطيع أن ننفي الطمع بالسيطرة على الأراضي
– لدينا علاقات جيدة مع الجميع في العراق ولا علاقة لنا بمن يأتي رئيساً للحكومة ونحن خارج دائرة حتى تقديم النصح
– ليس لدينا مشروع خاص في العراق ولدينا صداقات وليس لدينا جهة نريد نبنيها على حساب جهات أخرى وحزب الله حريص على تقريب وجهات النظر
– لو أرادت ايران أن تكون صاحبة نفوذ أكبر في المنطفة لذهبت إلى المصالحة مع اميركا وتعود إيران شرطيا للخليج وهذا لا يمكن ان يحصل
– موقف الجمهورية الإسلامية في موضوع فلطسين عقائدي وديني وليس موقفاً سياسياً او استراتيجياً وهناك أناس لا يفهمون هذا ولا تريد جزاء ولا شكوراً
– الموقف الإيراني من فلسطين ليس بهدف تحصيل نفوذ
– ايران لم تطلب مني شيئاً في يوم من الأيام حول لبنان ومصالح ايران والحاج قاسم سليماني طلب مني المساعدة في العراق وليس ايران
– هل شنت ايران حرباً على بلد عربي أو اسلامي منذ قيام الثورة؟
– جريمة ايران في العراق أنها منعت تمدد ~داعش~ وايران تقف إلى جانب حلفائها لتدافع عنهم وهي لا تسيطر عليهم وهي لا تتدخل في السياسة السورية
– لدينا رؤية للمستقبل القريب ونحن نرى الأمور في المنطقة متجهة نحو تغيير كبير لمصلحة الشعب الفلسطيني وشعوب المنطقة
– حضورنا في محور المقاومة وإلى جانب الشعب الفلسطيني سيتعزز في المستقبل
– رؤيتنا في لبنان بأن نكون فاعلين أكثر في الموضوع الداخلي اللبناني وجزء منه في الدولة ولدينا تصور حول الدولة العادلة
– رؤيتنا في المنطقة تعزيز محور المقاومة وفي الداخل اللبناني المزيد من الحضور والمزيد من التعاون الداخلي
– كثير من الذي يجري في البلد لا نقوم برد فعل عليه لأننا حريصون على أن نبقي الأمور مفتوحة
– حزب الله في شبابه وحريصون في أغلب المواقع أن نأتي بالشباب والأغلبية الساحقة من المواقع يتحمل مسؤوليتها الشباب.


– كل انجازات حزب الله هي بفضل الله اولاً وبمجموع الجهود ولا نستطيع اعطاء نسب مئوية والإنجاز لحزب الله ليس فقط تنظيمياً بل لكل الجمهور
– نحن لدينا حصة في انجاز تحرير عام الـ 2000 وفي تحقيق الأمن والأمان في الجنوب
– كنا شركاء في صد الهجمة الكونية الكبرى في المنطقة”عشرية النار” وكنا جزء من السد الصلب في مواجهة هذا المشروع
– نحن من الجهات المساهمة في تثبيت السلم الأهلي في لبنان وعندما اعتقل الرئيس الحريري في السعودية كان هناك رغبة في افتعال حرب أهلية في لبنان
– قوى معروفة في علاقتها مع السعودية كانت تدفع باتجاه حرب أهلية في لبنان وهناك شواهد ومعلومات حول هذا الموضوع
– افتقد في الاربعينية الكثيرين وفي مقدمتهم الشهداء والقادة الشهداء وبالأخص الذين كنا نعمل سوياً وكنا رفاق درب
– كل ما بنا من نعمة هو من الله سبحانه وتعالى واتوجه بالشكر إلى الناس ونحن لا نجاملهم عندما نقول إنهم اشرف الناس وأطهر الناس
– الناس هم المقاومة وتحملوا أعباء خلال 40 عاماً ودائماً كانوا أوفياء ولم يطعنوا في الظهر ولم يتركونا لا في الليل ولا في النهار وهم يرفضون الذل والهوان والإستسلام
-أتوجه الشكر والتحية الكبيرة لكل الناس في لبنان والمنطقة الذين كانوا أوفياء وصادقين ومضحين وثبتوا وما زالوا في نفس الموقع
– مع هذه الناس الوفية والصادقة والمخلصة ومع المقاومة المتطورة والمتكلة على الله اعتقد ان مستقبل لبنان والمنطقة مهم وكبير وقوي ومتين

Related Articles

Back to top button