أحدث الأخبار

نهاية حقبة وبداية أخرى..

_إياد الإمارة_
١٢ آيار ٢٠٢٢

لنقولها بكل صراحة وإن كانت هذه الصراحة لا تُرضي بعضنا لكن علينا أن نقف أمام الواقع كما هو لا كما نرغب أن يكون ونحن أبعد ما “يكون” عن مساحات التأثير فيه!

بعض خطوات البعض كانت غير مدروسة وكأنهم قد إنساقوا للفخ بمحض إرادتهم فتحالفوا على أنفسهم وأحدثوا شرخاً كبيراً بينهم وبين جمهورهم وهذه عواقب سذاجتهم وهذه عواقب لهاثهم خلف مصالح دنيوية زائلة سوف تسحقها جرافات الحقبة الجديدة!

لقد قلنا وكتبنا نحذر لأكثر من مرة ومرة من مغبة تصرفات أبعد ما تكون عن الحكمة وتقدير مصالح الناس لكن عجب قومنا منعهم من أن يتزودوا بما ينفعهم وينفع الناس، يقول أمير المؤمنين علي عليه السلام:”العُجُب يمنع الإزدياد”.


غربال هذه البلاد اسقطهم وسيُبدلوا بغيرهم..
وتلك سنن التاريخ ولن يتمكنوا من مواجهتها لأنهم عزل من كل شيء حتى من لحظة دعاء إلى الله تبارك وتعالى..

علينا أن نشحذ هممنا ووعينا لمواجهة المرحلة المقبلة الصعبة وأملنا بالله تبارك وتعالى وبمقاومتنا الواعية..

عن الكاتب

اعلامي at العراق | + المقالات

(إياد حسين عامر)
-كاتب وصحفي.
-من البصرة.
- بكلوريوس فنون جميلة.
- لدي عدة مؤلفات:
١. الإصلاح في الشرق الاوسط بين المشروع الأمريكية والرغبة العربية.
٢. الأمن القومي الأمريكي واقع وأهداف.
٣. ثقافة الإنتصار.
٤. أنا والبصرة والسيد عادل عبد المهدي.
٥. شعب وشغب.
وتحت الطبع:
١. قائد الشمس الشهيد قاسم سليماني.
٢. مائة عام على ثورة العشرين.
وعشرات المقالات المنشورة في الصحف والمجلات وعلى مواقع الأنترنيت.
- كتبت وقدمت عددا من البرامج الإذاعية والتلفزيونية في إذاعات وفضائيات مختلفة..
- مدير إذاعة وتلفزيون النخيل.
- مدير إذاعة صوت البصرة الحكومية.
- مدير إعلام محافظة البصرة.
- المتحدث الرسمي بإسم محافظ البصرة.
- رئيس تحرير ومدير تحرير لجريدة المربد، البصرة، الفيحا، مجلة البصرة.

[email protected]

ليس لدي حسابات على تويتر او الفيس بوك كان لدي وتم تهكيرهما ولم أفكر بإنشاء صفحات جدد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى