أحدث الأخبارفلسطين

نهاية سايكس بيكو .. وبداية الصراع الجديد.

مجلة تحليلات العصر الدولية

الحلقة الأولى..

يتصاعد الخلاف بين روسيا والإتحاد الأوربي، حول موضوع إستهداف المعارض الروسي (أليكسي نافالني) والذي يتلقى العناية الطبية حالياً في المانيا.

هذا الخلاف المتصاعد يرافقه خلاف أكبر بين روسيا وأمريكا في الحسكة السورية وسط دعم من التحالف الدولي للمحور التركي في أدلب.

الخطة التركية المدعومة إقليمياً ودولياً هدفها تجميع جيش قوامه (250) ألف مقاتل من أجل إشعال الصراع من جديد انطلاقا من سوريا ليعم الشرق الاوسط.

ويتكون هذا الجيش من جهات عدة أهمها :
• جماعة نور الدين زنكي (تركمان سوريا) وعددهم يترواح مابين (50 – 150) ألف مقاتل.
• وجبهة التحرير الإسلامية والتي يبلغ عدد مقاتليها (60) ألف مقاتل.
• والجيش الحر والذي يبلغ عدد مقاتليه (35) ألف مقاتل، يضاف إلى هذه القوات مجاميع عربية وجزء من قسد مع بدء عمليات إطلاق سراح لقيادات التنظيم المتواجدين في سجون قسد و يتم الضغط عليهم من أجل الإندماج مع تنظيم القاعدة وهو أمر معقد بسبب الخلاف الفقهي العميق بينهما حيث ان “د ا ع ش” يطبق طريقة إستهداف العدو القريب !!بينما يعتمد تنظيم القاعدة إستهداف العدو الأبعد.

“العراق وسوريا والأردن ودول خليجية” بعينها ستكون هي الأهداف القادمة وهو ما سنكشف عنه في الحلقات القادمة.

باقر الزبيدي
٥ أيلول ٢٠٢٠

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى