أحدث الأخبارالعراقايرانمحور المقاومة

هل إن إيران “المسيطرة” على العراق تمنع إعدام دواعش الحوت؟

مجلة تحليلات العصر الدولية - إياد الإمارة

عقدة إيران مرض قديم “مزمن” جداً يعود لدى البعض إلى ما قبل الحرب البعثية/الإيراني في ثمانينيات القرن الماضي!
وتحديداً إلى الحقبة التي تشيعت فيها الدولة الصفوية فأصبحت كلمة “الصفوية” من كلمات السباب والشتيمة لديهم..
حرب الثمانيمات لم تأت بجديد لهؤلاء واستمرت هذه العقدة “التي يقول عنها بعض الذين شاهدوها بأنها دودة” حتى بعد أن وقفت إيران مع كل العراقيين في حرب العام (١٩٩١) وبعد ذلك الحصار الذي أستمر لأكثر من عقد من الزمن مفروضاً من الغرب ومدعوماً من كافة دول العمق العربي..
وبعد العام (٢٠٠٣) كان موقف إيران مشرفاً مع جميع العراقيين بلا استثناء وخصوصاً في الحرب ضد داعش الإرهابية بإعتراف الجميع حتى بعض الذين في قلوبهم مرض َ”ويطبهم مرض”..
وقفََ الإيرانيون معنا وقدموا خيرة قادتهم وشبابهم شهداء معنا على أرضنا..

بعد ذلك تبين إن إيران هي التي جاءت بالأمريكان ليفعلوا بالعراق ما فعلوه!
“إيران مسيطرة”
وإيران هي التي منعت الألمان من العمل في العراق لتوفير الطاقة الكهربائية..
وهي التي تفرض شركات أمريكية مفلسة للعمل في العراق..
والأنكى من ذلك هو إن إيران “المسيطرة” هي التي دفعت بالنظام السعودي لإرسال شذاذه فيفجروا أنفسهم في العراق،
وإيران هي داعش الإرهابية التكفيرية..
تصوروا؟
واليوم فإن الأحرار والثوار وأبطال “الشوشل” ميديا يسكتون ويتوقفون عن المطالبة بإعدام دواعش الحوت الذين تحتجزهم الحكومة العراقية هناك!
تدرون ليش؟
لأن: “إيران مسيطرة”

وبعد شغلة..
إيران ما تريد ينبني ميناء الفاو الكبير!
ليش؟
حتى تشتغل موانئ دبي وكل الإمارات، وحتى لا تتوقف قناة السويس، فضغطت على حكومة السيد الكاظمي لتقبل بشركة يُقال أنها كورية والحقيقة انها امريكية مفلسة لكي لا يرى مشروع ميناء الفاو الكبير النور وإن وضع حجر أساسه الذي لن يؤسس لشيء..
“إيران مسيطرة”
وبعد؟
عطلت علينا اللقاح..
وبعد؟
هي السبب الذي يدفع بالحكومة لتأخير رواتب الموظفين..
وبعد؟
هي التي ضغطت على الكتل السياسية لرفع سعر صرف الدولار لكي ترتفع أسعار السلع في السوق العراقية وتصعب عيشة العراقي المسكين..

والشغلة الأهم..
إيران دعمت المتظاهرين الذين أحرقوا الدوائر والمؤسسات وأوقفوا الدراسة في المدارس والجامعات بحثاً عن الوطن ابو الوظائف والخدمات ومكافحة الفساد..
َالدليل توقفت التظاهرات ولا وظائف ولا خدمات ولا مكافحة فساد، ولا حتى أكو وطن!
وفوگاها الحكومة تطالبنا بالصبر..

لذا ومن منطلق الوقوف بوجه نفوذ إيران وسيطرتها لنطالب وبقوة حكومتنا الوطنية:
١. لكي تنفذ أحكام القضاء العراقي بهؤلاء المجرمين المحتجزين في سجن الحوت والذين يكلفون خزينة العراق ملايين الدولارات..
٢. ونطالب أيضاً بمراقبة أداء الشركة الكورية في إنشاء ميناء الفاو الكبير ونسحب العمل منها في حال تأخرها..
٣. ونطالب أيضاً بتوفير فرص عمل للعاطلين والخدمات ومكافحة الفساد وإن لم تستجب الحكومة سنتظاهر لكن دون أن نحرق شيئاً أو نشكل فوجاً لمكافحة الدوام..
٤. ونطالب أيضاً بإعادة سعر صرف الدولار إلى سابق عهده خصوصاً بعد أن تبين إن مبيعات البنك المركزي من الدولار لم تتأثر وهي بتصاعد مستمر!
٥. ونطالب بمنافسة عادلة بين شركات دولية متخصصة معروفة لتوفير الطاقة الكهربائية بدلاً من الشركات الأمريكية التي تفرضها إيران على العراق بقوة..
أعتقد إننا إذا قمنا بذلك سنقلل من نفوذ إيران وسيطرتها داخل العراق.

عن الكاتب

اعلامي at العراق | + المقالات

(إياد حسين عامر)
-كاتب وصحفي.
-من البصرة.
- بكلوريوس فنون جميلة.
- لدي عدة مؤلفات:
١. الإصلاح في الشرق الاوسط بين المشروع الأمريكية والرغبة العربية.
٢. الأمن القومي الأمريكي واقع وأهداف.
٣. ثقافة الإنتصار.
٤. أنا والبصرة والسيد عادل عبد المهدي.
٥. شعب وشغب.
وتحت الطبع:
١. قائد الشمس الشهيد قاسم سليماني.
٢. مائة عام على ثورة العشرين.
وعشرات المقالات المنشورة في الصحف والمجلات وعلى مواقع الأنترنيت.
- كتبت وقدمت عددا من البرامج الإذاعية والتلفزيونية في إذاعات وفضائيات مختلفة..
- مدير إذاعة وتلفزيون النخيل.
- مدير إذاعة صوت البصرة الحكومية.
- مدير إعلام محافظة البصرة.
- المتحدث الرسمي بإسم محافظ البصرة.
- رئيس تحرير ومدير تحرير لجريدة المربد، البصرة، الفيحا، مجلة البصرة.

[email protected]

ليس لدي حسابات على تويتر او الفيس بوك كان لدي وتم تهكيرهما ولم أفكر بإنشاء صفحات جدد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى