أحدث الأخباراليمنشمال أفريقيامحور المقاومةمغرب

هل في اليمن ريان؟

مجلة تحليلات العصر الدولية - هاشم علوي

جميل ان يتعاطف العالم العربي مع الطفل ريان المغربي رحمه الله وتلهج السنته بالدعاء من اجل نجاة ريان وتصدح المأذن بالتوسل الى الله انقاذ ريان وان تعج مواقع التواصل الاجتماعي بالتعاطف والمتابعة الحثيثة لمحاولات انقاذ ريان وتقطع القنوات الفضائية برامجها ويتصدر نشراتها مجريات احداث محاولات انقاذ ريان و تفرد الكثير من القنوات ببث مباشر من موقع سقوط ريان الى البئر وعمليات الحفر واجراء المقابلات والمداخلات من موقع الحدث وليس مستغربا التعاطف الانساني كحالة اخلاقية ترقى بانسانية الانسان
الغير طبيعي والمستغرب له ان يكون بعران الخليج ضمن هذا التعاطف وتفتح قنوات تحالف العدوان بثها المباشر لمتابعة قصة انقاذ ريان وهي التي تسوق لدول العدوان شرعنة عدوانها على الشعب اليمني واطفاله ونسائه.
لم يلتفت العالم لاطفال اليمن الذين فيهم الف ريان وريان أشلاء متفحمة و قطع محروقة واجساد هزيلة تحرم حقها في الحياة.
اطفال اليمن الذين تمزقهم طائرات الاف ستة عشر والقنابل المحرمة دوليا ويقتلهم الحصار ويمنع عنهم الغذاء والدواء لم يعرهم العالم المنافق ادنى اهتمام.
اطفال اليمن المرضى في حاضنات المستشفيات واسرة سوء التغذية لم يتبق منهم سوى هياكل عظمية يكسوها جلد منهك لم يلتفت اليهم وتم اخراج من تسبب بحياتهم الكارثية من قائمة العار لمنتهكي حقوق الاطفال.
اطفال اليمن في المستشفيات التي يمنع عنها الوقود يفصلهم عن الموت انقطاع الكهرباء.
اطفال اليمن الذين اخرجوا من بطون امهاتهم وهم اجنة لم ينظر الى من اعدمهم على انه مجرم.
اطفال اليمن بنظر العالم المنافق صواريخ بالستية ومنصات اطلاق مسيرات وقادة عسكريين لم تشفع لهم دموع ممثلة الامم المتحدة عندزيارتها لضحايا باص ضحيان.
ربما اقتنع بتعاطف سويدي او نرويجي او وسيلة اعلامية سويدية اونرويجية اما ان اقتنع بتعاطف بعران الخليج واعلامهم المنحط الحقير الغير انساني.
اليوم تشن على صنعاء الغارات ترعب الاطفال وتحرمهم النوم بامان افليس فيهم ريان؟
اليوم اكثر من اربعة آلاف قتلتهم الغارات الجوية لطيران تحالف العدوان اليس فيهم ريان؟
اليوم اطفال اليمن اصيبوا بمرض السرطان فستون الف منهم ليس فيهم ريان؟
اطفال اليمن المرضى ممنوعون من السفر للعلاج بالخارج لاغلاق تحالف العدوان مطار صنعاء الدولي افليس فيهم ريان؟
اليوم اطفال اليمن مشردون خارج صفوف المدرسة ومحرومون من التعليم لقصف تحالف العدوان مدارسهم افليس فيهم ريان؟
اطفال اليمن يتضورون جوعا وياكلون اوراق الاشجار افليس فيهم ريان.؟
اجب ايها العالم المنافق ان استطعت ان تخرج من فمك المال المدنس!!!!!!
اليمن سيقاتل جيلا بعدجيل وستروى حكايته طول الازمان.
الخزي والعار لمنافقي العصر.
الرحمة لريان المغرب وريان اليمن.
اليمن ينتصر… العدوان يحتضر.

Related Articles

Back to top button