أحدث الأخباراليمنمحور المقاومة

وعي المواطن اليمني والقوة الصاروخية والطيران المسير هي الطريقة الوحيدة لرفع وإزالت الازمة النفطية اليمنية

مجلة تحليلات العصر الدولية - عبدالله حزام محمد ناصر

_اليوم الشعب اليمني فاهم وعارف بكل شي بإن لاعلاقة أنصار الله بهذا الازمات بحيث هذا الشعب يعرف أن أنصار الله ورجال الرجال في الجبهات العزة والكرامة والحرية والإستقلال.
وأن الشعب يعرف حقيقة ترويج ذبابهم الالكتروني والإعلامي بأنهم ادوات تستخدم مع قوى العدوان السعودي الامريكي والإماراتي الصهيوني بالتحريض المجتمعي ضد أنصارالله المجاهدين الذين يصنعون العمليات والبطولات الإسطورية ويلقنون أدوات ومرتزقة العدوان دروس لم يعرفوها من قبل في جبهات العزة والكرامة والحرية كل يوم.!!

_حقيقة كل يوم والازمة النفطية في زيادة باسعارها وتتفاخم الازمة يوم بعد يوم ولكن تتواجد هذا المادة من النفط والغاز في السوق السودا بكمية كثيرة لماذا.?
من المستفيد من هذا الازمة النفطية على المواطن اليمني الضعيف وماهي الحلول لرفع وإزالت هذا الازمة في النفط والغاز.?

1_المستفيد الاول هو قوى العدوان السعودي الأمريكي والإماراتي الصهيوني لانهم هم السبب الرئيسي لهذا الأزمة الخانقة بسبب الحصار ومنع دخول السفن النفطية التجارية إلى ميناء الحديدة.!!

2_المستفيد الثاني هم تجار القواطر التابعين لأ صحاب المحطات وغياب ضميرهم ومن اجل كسب وطمع المال الحرام وغياب ضميرهم الحي مماجعلهم يكونون السبب الثاني في زيادة أفتعال الأزمات النفطية.!!

3_المستفيد الثالث من هذا الازمة النفطية هم المفسدين الذين خزنتهم الانظمة السابقة الفاسدة المتواجدين في شركة النفط والغاز وهم يد العون لأ صحاب المحطات واصحاب السوق السوداء ومنع دخولها من المنافذ والسيطرة عليها بحجة لا تتطابق مواصفات شركة النفط والغاز.!!

_لكن هناك حلول ومبررات يجب الإهتمام بها لموجهة هذا الازمات المفتعلة والمقصودة سوا أن كانت من قوى العدوان السعودي الأمريكي والإماراتي الصهيوني أو من ادوات العدوان القذرة في الداخل وهي الاتي:

_الحل الاول لقوى العدوان السعودي الأمريكي والإماراتي الصهيوني لمنع القرصنة البحرية ومنع التقطع والإعتراض لها تحت أي مبرر.
وهي الطريقة الوحيد لمواجهة قوى العدوان والشر والقرصنة البحرية وهي القوة الصاروخية والطيران المسير لضرب جميع المنشأت النفطية لقوى العدوان السعودي الامريكي والاماراتي الصهيوني ومنع عبور السفن النفطية التابعة لقوى العدوان السعودي الامريكي والاماراتي الصهيوني من باب المندب.!!

_فاليوم الشعب اليمني يعرف ويفهم لمن تتبع أملاك واصحاب المحطات النفطية وتشكل بنسبة80% من تلك المحطات النفطية تابعة لبعض المفسدين من اعضاء مجلس النواب ومجلس الشورى الذين خزنهم عفاش خلال فترة حكمه لصنع الازمات ولكن يجب مواجهة تجار المحطات وتجار السوق السوداء وهوبالوعي المواطن عدم ورفض شراء ذالك المادة النفطية من السوق السودا لعدة أيام مماجعلهم إلى خسارتهم وبيعها باقل تكلفة مماجعل التاجر يبحث عن المواطن لشراء هذا المادة النفطية باقل سعر.!!

_ الحل والطريقة الثالثة هي يجب على الدولة والجهات الرسمية فتح باب المنافسة لجميع التجار القواطر التابعة لاصحاب المحطات الاحرار سوا أن كانت من خارج اليمن او من المحافظات التي تحت احتلال وسيطرة مرتزقة العدوان السعودي الامريكي والاماراتي الصهيوني وفتح لهم وتسهيل الطريق لهم من جميع المنافذ البرية المرتبطة بالمحافظات الجنوبية دون اي تعرض لها أو تحت اي مبرر ونكتفي بهذا وسلامتكم…الخ

بقلم المجاهد
أبوعمار العصيمي.
_كاتب _ سياسي.
_وعضو ملتقى كتاب العرب الأحرار.
_ومستشار رئيس الحملة الدولية لفك الحصار عن مطار صنعاء الدولي.
_حصار _ مطار _ صنعاء _ موت _ ومعاناة _ لليمنين.

الله اكبر.
الموت لأمريكا.
الموت لإسرائيل.
اللعنة على اليهود.
النصرللإسلام.

Related Articles

Back to top button