أحدث الأخبارالعراقمحور المقاومة

‏الدولار بيد الاغنياء والدينار ييد الفقراء..

مجلة تحليلات العصر الدولية - إياد الإمارة

▪ هذه تغريدة السيد رئيس الوزراء العراقي السابق الدكتور حيدر العبادي على موقعه على تويتر بالنص:
(‏الدولار بيد الاغنياء .،
والدينار ييد الفقراء .،
يخفضون قيمة الدينار
ويرفعون قيمة الدولار ،، ليزداد الغني غنى والفقير فقرا ..
تلك اذاً قسمة ضيزى .. ما لكم كيف تحكمون ؟!
ادعو النواب والحكومة ان يقفوا مع الضعفاء وان يأخذوا الحق لهم .. لا تأخذكم العزة بالاثم فالتراجع عن الخطأ فضيلة)

لعل من يتابعني يعرف جيداً ما هو موقفي من السيد العبادي وكم كتبتُ بالضد من أغلب تصريحاته ومواقفه وبعض قراراته وهو في منصب رئيس الوزراء وحتى بعد خروجه من المنصب..
لا زلت أحمل الرجل مسؤولية حرق البصرة وما جرى فيها أحداث لم تكن لصالح المدينة..
ليس بيني وبين الرجل عداوة شخصية -هو قيادي سياسي مخضرم، يحمل شهادة عليا، و تسنم منصب رئيس مجلس الوزراء وأنا مواطن عادي لا أُمثل إلا نفسي فقط وفقط- وما يجمعنا أو يفرقنا هو المتبنيات والمواقف ليس إلا..

تغريدته الأخيرة التي قال فيها إن الدولار الذي رفعت الحكومة سعر صرفه بغير وجه حق “بيد الغني”، بينما الدينار الذي تراجعت قيمته كثيراً فهو “بيد الفقير”..
يقول السيد العبادي إن تلك “قسمة ضيزى” ومن چبحها من قسمة سودة قسمتنا نحن أهل هذا البلد.

المهم هو أن يعمل السيد حيدر العبادي بجدية وهو وكل الرافضين لقرار الدولار الجائر للإطاحة بهذا القرار والإبقاء على سعر صرف الدولار السابق وعدم السماح للحكومة بالإبقاء عليه مرتفعاً هذا الإرتفاع الفاحش بلا مبررات..

عن الكاتب

اعلامي at العراق | + المقالات

(إياد حسين عامر)
-كاتب وصحفي.
-من البصرة.
- بكلوريوس فنون جميلة.
- لدي عدة مؤلفات:
١. الإصلاح في الشرق الاوسط بين المشروع الأمريكية والرغبة العربية.
٢. الأمن القومي الأمريكي واقع وأهداف.
٣. ثقافة الإنتصار.
٤. أنا والبصرة والسيد عادل عبد المهدي.
٥. شعب وشغب.
وتحت الطبع:
١. قائد الشمس الشهيد قاسم سليماني.
٢. مائة عام على ثورة العشرين.
وعشرات المقالات المنشورة في الصحف والمجلات وعلى مواقع الأنترنيت.
- كتبت وقدمت عددا من البرامج الإذاعية والتلفزيونية في إذاعات وفضائيات مختلفة..
- مدير إذاعة وتلفزيون النخيل.
- مدير إذاعة صوت البصرة الحكومية.
- مدير إعلام محافظة البصرة.
- المتحدث الرسمي بإسم محافظ البصرة.
- رئيس تحرير ومدير تحرير لجريدة المربد، البصرة، الفيحا، مجلة البصرة.

[email protected]

ليس لدي حسابات على تويتر او الفيس بوك كان لدي وتم تهكيرهما ولم أفكر بإنشاء صفحات جدد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى