أحدث الأخبارالإماراتالسعوديةاليمنشؤون آسيويةشؤون امريكية

أيا حضرموت لتكن دماؤكِ دون عرضكِ ودماؤنا دونكِ

أمةالملك قوارة

العصر-إن من دافعوا عن عرضهم وأرضهم وهم حفاة الأقدام عراة الصدور وجابوا السهول والجبال والصحاري والشطآن بسلاحهم المحمول وقوتهم القليل وحققوا بقوة إيمانهم وحرارة غيرتهم مالم يخطر ببال معتوه أو عدو وعميل وحتى صديق ، أتراهم سيسكتون على ما يجري في جنوب وطنهم وخاصة ما يجري في حضرموت أم تراهم سينظروا إلى الأعراض وهي تنتهك والكرامات تدنس دون موقف ! هل ياترى أمة المليون والمليون محمدي سيغضون طرفهم عن دخول البيوت وغرف النوم على النساء في بلدهم ويسكتون ! يأبى الله لهم ذلك وتأبى لهم فطرتهم وإيمانهم وأخلاقهم ونخوتهم، وما يحصل اليوم في حضرموت هو العهد من كل يمني شريف أنه لن يمر مرور الكرام …

إذا كانت الجراح في حضرموت أو في أي جزء في جنوب اليمن فالألم والنخوة والاستعدام يجريان في دماء من يقطن في الشمال، فوحدة الدماء كانت ولا تزال والكرامة تتجذر في سهول حضرموت وتثمر على قمم صنعاء، والسيادة قد حكتها تلك الدماء التي قدمها الشهداء دفاعا وتضحية، وعن العدوان وأذنابهم إن أصوات النساء التي أرتفعت حرقتا على أعرضهن في غرف نومهن حين تعدى عليهن أدواتكم القذرة فلقد تخطيتم بذلك الخطوط الحمراء التي لا يجب تجاوزها البتة، وحين تكون الرسائل واضحة ابتداءاً من عروض ذكرى الثورة إلى الميلاد ، عندها سيكون أخر الدواء الكي وترقبوا ..

وفي خطوة رخيصة يتمادى العدوان في الجنوب ظنا منه أن الساحة أصبحت مرتعه فما بين جنود المارنز وأدوات الإمارات والسعودية وغيرهم أصبحت حضرموت في مقتبل تنشد حسرة، لكن هناك من إذا ثاروا أحرقوا وأوجعوا وإذا ما ضربوا بأيديهم انكوا وشردوا، قبائل حضرموت ذات النسل الشجاع والذي لطالما تغنى التاريخ بهم وعنهم أما آن الوقت أن تخلدوا إبائكم من جديد وأي حياة تلك يرضاها شرفائكم ووجهائكم وأبنائكم وأحفادكم ! مابين هيمنة المحتلين وأعمالهم القذرة ! وإن لم يكن لكم العون والسند منا ومن كل يمني شريف من نسل الأنصار من أقصى الشمال إلى البحر العربي فلسنا بمحمدٍ رسول الله نقتدى ..

#الحملة_الدولية_لفك_حصار_مطار_صنعاء
#اتحاد_كاتبات_اليمن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى