أحدث الأخبارالإماراتالسعوديةاليمنشؤون امريكيةفلسطين

أين الرواتب يامرتزقة العدوان واين إيرادات النفظ والغاز تسع سنوات عدوان وحصار

اليمن – 🖋️فتحي الذاري
17/اغسطس ٢٠٢٣م

العصر-التحديات التي تواجه الوضع الاقتصادي في اليمن، والتأثير السلبي الذي يعانيه الريال اليمني وتدهور قيمته التهديدات الأمريكيه في مفاوضات الكويت بنسف قيمة الريال وان مطالبة صنعاء المرتبات تعتبر شروط تعجيزيه وكذلك قيام التحالف وحكومة المرتزقه الدنبوع بالتامر على نقل البنك المركزي إلى عدن من صنعاء بهدف زعزعةالاستقرار المالي للبلاد وتزيد التحديات الاقتصادية وعدم صرف الرواتب من قِبَل حكومة المرتزقة والتحالف المتسبب إلى تفاقم المشكلات الاقتصادية وتدهور الوضع المعيشي للمواطنين علاوة على ذلك تعتمد اليمن بشكل كبير على إيرادات النفط والغاز لتمويل النفقات الحكومية وصرف الرواتب وعدم توفر هذه الإيرادات بسبب استيلاء التحالف ومرتزقتهم على إيرادات النفط والغاز وعدم تواجد السيوله سبب في عدم القدرة على صرف الرواتب وتلبية احتياجات البلاد تهديدات بضرب الاقتصاد اليمني قد تزيد من عدم الاستقرار وتأثر قيمة الريال اليمني، وتعيق جهود الاستقرارالاقتصادي



تنفيذ المرتزقة في المحافظات التي يتواجد احتلال التحالف اجندته التحالف العدائيه أثر على الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي وتدهور قيمة الريال اليمني وسوء إدارة الموارد المالية والاقتصادية في مناطق احتلال العدوان وتفاقم اقتصادي وعدم صرف الرواتب

حكومة صنعاء تعمل على إصلاحات اقتصادية لتخفيف الاعباء الاقتصاديه الناتجه من الحصار والعدوان لتحسن من آليات الإدارة المالية وتعزز المصادر البديلة للإيرادات قد يساهم في استقرار الاقتصاد وتحسين قيمة الريال اليمني.
تعزيز الزراعة والصناعة تهيئة بيئة مشجعة للزراعة والصناعة المحليةو تعزز الاكتفاء الذاتي وتقلل من اعتماد البلاد على الاستيراد وبالتالي تعزز قيمة الريال اليمني تعزيز الوحدة الوطنيه  وتوافق السياسات الاقتصادية بين المحافظات المختلفة قد يساعد أيضًا في تحسين الوضع الاقتصادي من خلال التبادل التجاري بين المدن اليمنيه المحتلة من العدوان ومرتزقتهم وفتح الطرق البرية تحسين الوضع الاقتصادي في اليمن يتطلب جهود متكاملة وتنفيذ إصلاحات قوية الاستقرار السياسي والأمني وتوافر التمويل المالي المناسب يعتبران أيضًا عوامل مهمة للنهوض بالاقتصاد المحلي وحماية قيمة الريال اليمني العدوان والحصار على اليمن له تسع سنوات أين ذهبت يامرنزقة العدوان إيرادات النفظ والغاز وإيرادات جمارك مواني البلاد أين رواتب الموظفين
يجب على حكومة صنعاء والمجتمع الدولي الضغط على التحالف والمرتزقة من أجل صرف الرواتب للموظفين وتأمين الاحتياجات الأساسية للشعب



إعادة البنك المركزي إلى صنعاء مهمًا لاستعادة الاستقرار الاقتصادي وإدارة الشؤون المالية بشكل أفضل وتنظيم الموارد المالية واستغلال الموارد الطبيعية المتاحة في البلاد مثل النفط والغاز، بشكل فعال لصالح الشعب اليمني.

الله اكبر الموت لامريكا الموت لإسرائيل اللعنه على اليهود النصر للاسلام 🇾🇪🇾🇪اليمن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى