أحدث الأخبارالعراقايرانشؤون آسيويةشؤون امريكية

إنها فتوى جهاد عيني..إقرأوا بيان السيد السيستاني جيدا..!

قاسم العجرش

العصر-أمس أصدر سماحة المرجع المفدى الإمام السيستاني بيانا بشأن ما يجري في فلسطين المحتلة، وفي قطاع غزة على وجه الخصوص.
ومع أن البيان؛ جاء على ضوء ما يتعرّض له “قطاع غزّة في هذه الأيام لقصف متواصل وهجمات مكثّفة قلّ نظيرها”، إلا أنه أكد إبتداءا إشادته وغبطته بل وحتى دعمه الراسخ، لما قام به المجاهدين في فلسطين المحتلة، حينما قال في معرض تنديده بجرائم جيش الاحتلال؛ “وفي الوقت نفسه يفرض جيش الاحتلال حصاراً خانقاً على القطاع شمل في الآونة الأخيرة حتى الماء والغذاء والدواء وغيرها من ضروريات الحياة، ملحقاً بذلك أكبر الأذى بالأهالي الذين لا حول لهم ولا قوة بقوله” ليلحقها بعبارة يفهم منها بشكل لا لبس فيه، مباركته لجهاد المجاهدين الذين أوقعوا بجيش ألأحتلال “خسائر مدوية، بعدما غبط “خسارته المدويّة وفشله الكبير في المواجهات الأخيرة”..
الأهم في البيان هو النص الملزم للعالم كله، طبعا وفي طليعتهم المسلمين، حينما قال :”إن العالم كله مدعوّ للوقوف في وجه هذا التوحش الفظيع ومنع تمادي قوات الاحتلال عن تنفيذ مخططاته لإلحاق مزيد من الأذى بالشعب الفلسطيني المظلوم”.إنها دعوة صريحة للجهاد العيني بالنسبة للمسلمين، ووضع غير المسلمين أمام مسؤولياتهم الإنسانية كبشر متحضرين أمام”التوحش” الصهيوني وفقا لنص البيان.
لو قرأنا البيان على الطريقة الحوزوية وكما يلي:
‏”سيّدنا الأجلّ ما التكليف/ الواجب تجاه ما يجري في ‫فــلسطين؟ هل نسكتْ ونصمتْ؟”.

‏لكان الجواب من متن البيان:
‏”إنَّ العالم كلّه مدعوّ للوقوف في وجه هذا التوحّش الفظيع ومنع تمادي قوّات الاحــتلال”.
افبعد هذا يمتري الممترون؟!
كلام قبل السلام: إنها الفتوى الثالثة بالجهاد خلال قرن، ثورة العشرين 1920، فتوى سحق داعش 2014، فتوى تحرير فلسطين 2023…حي على الجهاد..
سلام..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى