أحدث الأخبارشؤون آسيوية

احتجاجات شعبية على الاجراءات المشددة لمنع انتشار العدوى

د. نبيل سرور / اكاديمي وباحث بالشؤون الصينية*

العصر-سجلت مواقع التواصل الاجتماعي في اليومين الأخرين( السبت والأحد)  من الأسبوع الماضي، 
تحركات شعبية ليلية وتظاهرات طلابية، خرجت في العديد من المدن الصينية ، وذلك احتجاجا على سياسة *صفر كوفيد* التي ، انتهجتها السلطات الصينية على مدى ثلاث سنوات، منذ بدء الجائحة العالمية التي ضربت البلاد بشكل كبير، وخلّفت الاف المصابين من جراء الوباء .. 
وترمي سياسة السلطات الصحية والادارية في مدن الصين التي يتم التاكد من اصابتها بالوباء، الى فرض قيود صارمة، واجراءات اقفال وعزل متشددة تجاه الصينيين والوافدين من الخارج . ويتم التشدد بشكل صارم خاصة في المدن التي يشتبه وجود حالات كورونا مثبتة فيها.. وقد كشفت الاحصاءات الرسمية التي اجرتها السلطات الطبية في الصين، الى اكتشاف ما يزيد عن ٤٠ الف حالة كوفيد جديدة في اكثر من مدينة صينية، مما استدعى تشددا في اجراءات العزل، وفرض المزيد من القيود على حركة الانتقال والتجارة بين المدن . وقد تأثرت بهذه الاجراءات كل القطاعات الاقتصادية والجامعات والمؤسسات والمصانع على اختلافها في مدن الوسط والجنوب ، وادت الى تراجع نمو الاقتصاد والتصدير، واقفلت عدد من المصانع والمؤسسات  ابوابها بسبب اجراءات الاقفال..



واعتراضا على هذه القيود والسياسات والاجراءات المتشددة، نشطت حركة الاحتجاجات في بعض المدن الكبرى كبكين وشنغهاي وفوجو، وسواها من المدن الكبرى..
وأظهرت بعض المواقع الاخبارية ووسائل التواصل الاجتماعي ،مئات من سكان ووهان وهم يخرجون إلى الشوارع، مع بعض المتظاهرين الذين صُوروا، وهم يهدمون الحواجز ويحطمون البوابات المعدنية ويهتفون ضد الاجراءات …
والملفت انه سُمعت خلال الاحتجاجات اصوات تنادي: ( شي استقل )، ورفعت اوراق بيضاء كدلالة احتجاجية على رفض الاجراءات ، ورفضا لقيود السلطات الحاكمة في البلاد ، في اشارة اعتبرها المراقبون ذات دلالات سياسية في دولة مثل الصين، حيث للحزب الشيوعي الحاكم ولسلطاته ، حضوره الحاسم والأوحد في البلاد ..
وتأتي الاضطرابات الأخيرة في اليومين السابقين، في أعقاب احتجاج في مدينة أورومتشي الشمالية الغربية ، حيث أٌلقي اللوم على قواعد الإغلاق في عرقلة جهود الإنقاذ، بعد حريق في برج قتل فيه 10 أشخاص واصيب عشرات المصابين بحروق وحالات اختناق … ونفت السلطات الصينية هذه المزاعم معتبرة انها غير واقعية ..
وفي وقت متأخر من ليل الامس، شهدت بعض احياء شنغهاي و ارومتشي احتجاجات ليلية ، تعاطت معها سلطات الأمن بحذر وتشدد، دون تسجيل مواجهات عنفية مع المحتجين،  ولم يسجل وقوع اصابات جسيمة بين قوات الشرطة والمحتجين..
ويتوقع بعض المراقبين، المزيد من الاحتجاجات على اجراءات السلطات لمحاربة وباء كوفيد ١٩ ، ولكن من المستبعد ان تؤدي الاحتحاجات الى خروج موجات غضب واسعة في المدن الصينية ، او ان تؤدي الى احراج السلطات، وستبقى هذه التحركات محدودة وتحت السيطرة،  بحسب السلطات في البلاد  .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى