أحدث الأخبارشؤون آسيويةشؤون امريكيةشؤون حربيةفلسطينلبنان

استطلاع عالمي.. شعوب وأحرار العالم تأييد طوفان الآقصى وآن حريةالطواف حول الآقصى.. الجزء الأول..

1–الكاتب اليمني هشام عبد القادر ..

العصر-إننا نؤيد عملية طوفان الآقصى بضرب الأهداف المتاحة لحرية فلسطين والمقدسات.. ولسنا ضد شعوب العدوا بل ضد حكومة
بنيامين نتانياهو..التي احرمت ابناء فلسطين من أرضهم ومن مقدساتهم الإسلامية.. والحكومة الصهيونية دخيلة ومحتلة التفو إلى فلسطين من كل العالم وعليهم العودة من حيث اتو.. وقد لا تقبلهم العالم لإن العالم العربي قبلهم وتعايشوا معهم بسلام ولما ذهبوا إلى فلسطين ليحتلوها لم يتعايشوا بسلام مع المسلمين مع ابناء فلسطين الاصل..

تم بحمد الله..

2—الكاتبة الفلسطينية د. تمارا حداد.

طوفان الأقصى وكفاح غزة مستمر حتى النصر.

ان عملية طوفان الأقصى أظهرت الفشل الذريع للاحتلال الاسرائيلي وما زال حتى اللحظة يشعر بصدمة وخذلان وهزيمة من عملية طوفان الأقصى التي ارهقت العدو امنيا وعسكريا.

ان عملية طوفان الأقصى غيرت المعادلة نحو تعزيز النصر والفوز ضد العنصرية ونظام الابرتهايد بحق أبناء الشعب الفلسطيني وضد الإمبريالية الأمريكية التي تدعم الاحتلال الإسرائيلي ضد شعب اعزل.

المقاومة الفلسطينية أظهرت قوة وصمود وإرادة ونصر معزز باذن الله، ان النصر قريب ان شاء الله بإرادة وعزم لإعادة الحق الفلسطيني على أرضه.

تم بحمد الله..

3—الكاتب الصحفي والمحلل السياسي اليمني/عبدالجبار الغراب

شعوب العالم وبمختلف عقائدهم وفي كل القارات خرجوا مساندين مؤيدين مطالبين بمشروعية المقاومة الفلسطينية في إرجاعها للحقوق الشعب الفلسطيني المسلوبة و المغتصبة من قبل الكيان الصهيوني ، وهم في هذا التحرك الشعبي والجماهيري وحتى ومن داخل امريكا وبريطانيا وفرنسا كانت للحشود الشعبية تاكيدها الكامل الحق المشروع في استخدام المقاومة الفلسطينية لكافة الوسائل والادوات الممكنة كوسيلة لتحرير أراضيهم المغتصبه.

ومن هذا الجانب الهام فقد قامت المقاومة الفلسطينية بعملية عسكرية فجر السابع من أكتوبر كحق مشروع للدفاع وإعادة الأرض وتحرير الأسرى المعتقلين بالآلاف ولعشرات السنوات والعمل على إيقاف كل ممارسات الكيان في تندنيسهم للمسجد الأقصى والأساليب العافية التي تقوم بها سلطات الإحتلال ضد الشعب الفلسطيني.

وعلى هذا الأساس فكل أحرار العالم يعرفون ممارسات الكيان الصهيوني في إرتكابه لكافة الجرائم بحق الشعب الفلسطيني وعدم التزامه في تنفيذ قرارات الأمم المتحدة ، لتقود كل هذه الأساليب الإجرامية والسكوت عنها من قبل حكومات الولايات المتحدة الأمريكية والدول الغربية الى تعاظم الغليان داخل مكونات الشعب الفلسطيني ، ووفق قواعد الإلتزام بالقانون الدولي دخلت المقاومة الفلسطينية بابها الواسع في إقتحامها لكل المستنوطنات المحاطة بالمعسكرات الصهيونية ، ليحققوا معادلة جديدة في قواعد الإشتباك العسكري ، ويفرضون واقع جديد كانت للمبادرة حقها في إمتلاك زمام الأمور ويأسرون المئات من الجنود الإسرائيلين ، ويقتلون المئات ويحفظون على المدنيين كأسلوب إنساني وقيم ومبادئ تعلموها من القرآن الكريم والشرعية الإسلامية.

وما تقوم به وسائل الإعلام الأمريكية والغربية من نشرها للأكاذيب وفرمكتها للصور وتزويرها للحقائق عن المقاومة الفلسطينية ووصفها بالارهابية هو يدخل في إطار الإرتباك والتخبط والتيهان الذي يعيشه الكيان الصهيوني وما شكلته عملية طوفان الأقصى من هزها لجيش الإحتلال وإلحاق به الخسائر الفادحه ، مما يدلل للعالم أجمع عن همجية السياسات الأمريكية في دعمها للكيان الصهيوني ومساندتها له عسكريا في ارتكاب المجازر الفضيعه بحق سكان قطاع غزة والعمل على تنفيذ مخطط التهجير للسكان لافراغ القضية الفلسطينية من محتواها ، وهذا ما تنبه اليه كل شعوب العالم : فخرجوا بمظاهرات في كل بقاع الأرض واقفين ومطالبين بإيقاف العدوان على قطاع غزة وإدخال المساعدات الإنسانية والتي أعلن جيش الإحتلال قطع الماء والكهرباء والغذاء والدواء عن سكان القطاع ليضربوا بعرض الحائط القانون الدولي الذي ينص في فقرات على إبعاد المدنيين والمرافق الصحية والمدارس وممتلكات المواطنيين عن اي استهداف لكن جيش الإحتلال إنتقامه من الأطفال والنساء والشيوخ وتدميريه للمنازل وهدمها فوق روؤس ساكنيه..
فالإنتصار الكبير الذي حققته عملية طوفان الأقصى شكلت منطلقآ هامآ نحو إستكمال التحرير وان ما قبل عملية الطوفان ليس كما بعدها ، وعلى الكيان الصهيوني ادراك هذا ، وما القادم الا أعظم وأكبر في طريق إعلان الإستقلال وطرد الكيان من ارض فلسطين والاقصى الشريف مسجد الغرب والمسلمين والعاقبة للمتقين.

تم بحمد الله..

4–*أنا الباحث والكاتب / عبدالله علي هاشم
الذارحي – من اليمن -*

اعلن تضامني وتأييدي ودعمي لعملية
طوفان الأقصى التي انطلقت قبل ثمانية
ايام في غزة العزة، وبالفعل كانت ثمانية
ايام حسوما على الكيان الصهيوني
المحتل وغيرت موازين القوى وأثبتت ان الكيان المحتل أوهن من بيت العنكبوت..

وايضا طوفان الأقصى كشف الحقائق وتبين الصادق من الكاذب،وانكشف زيف شعارات عالم الصمت وعملائه الذين سارعوا لمد يد العون للجلاد ليفتك بالضحية، وسخروا اعلامهم لتزييف الحقائق وعملوا على اسكات صوت الحق..

رغم هذا وذاك هاهو طوفان الأقصى يُغرق الكيان المحتل ويحبط المؤآمرات الرامية لتهجير سكان غزة الصامدين الصابرين المجاهدين المنتصرين بفضل وقوة الله القوي العظيم، امسى الكيان المحتل أوهن من بيت لعنكبوت وبإنتظاره مفجآت كثيرة لم تكن في الحسبان فمن هاب الله هابه كل شيئ.. هذا والعاقبة للمتقين.. ”
تم بحمد الله..

5—انا الكاتبة
إحترام عفيف المُشرّف من اليمن..

اعلن تضامني وتأييدي المطلق لطوفان الاقصى ومايقوم به احرار فلسطين الحرة من ضربات موجعة في خاصرة الكيان المحتل لزعزته من ارض ليست له ولن تكون له

وندين السكوت والتواطئ الذي لم يعد مخفي على أحد من قبل بعض الحكومات العربية والاسلامية مع هذا الكيان الغاصب ونهيب بكل الشعوب العربية والاسلامية وكل أحرار العالم بالوقوف مع الحق ومع شعب فلسطين ومقاومة فلسطين التى تذود عن مقدسات المسلمين
تم بحمد الله

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى