أحدث الأخباراليمن

استقرار اليمن بوقف العدوان الاقتصادي….

بقلم الدكتور/خالد عبدالله الهادي*…

العصر-لاشك أن ما تقوم به دول التحالف من عدوان سافر منذ ثمانية اعوام على الشعب اليمني هو محاولة تركيع اليمن واليوم يعلن فشله وينتصر الشعب اليمني بقوة الله وحنكة القيادة والجيش وصمود شعبنا العظيم لقد هزم عسكريا بفضل الله.
ولكن هذا العدو يستخدم اليوم وسيلة عدوانية للنيل من اليمن عبر الحرب الاقتصادية والتجويع والافقار للشعب اليمني بعد فشله الذريع بتركيع اليمن عسكريا في محاولة عدوانية يقصد بها القضاء على قوت الشعب اليمني لانه لم يجد من سبيل بعد فشله عسكريا الا العبث الممنهج واللجواء الى السرقه لخيرات هذا الوطن إبتداء من التلاعب بملف البنك المركزي ونقله من صنعاء الى عدن وطباعة العملات وضخها للسوق دون اي غطاء مماسرع في انهيار سعر الريال امام الدولار وبالتالي ارتفع سعر الصرف امام العملات الاجنبية وتزايدت معاناة الناس في نطاق سطرتهم في المحافظات الجنوبية.
ثم قام بنهب الثروات النفطية اليمنية وبيعها وتوريد عائداتها الى حساباته الخاصة ورافق ذلك الحصار للمواني والمطارات والمنافذ البرية ..



كل تلك المحاولات العدوانية من تحالف العدوان على شعبنا قابلها بقوة وحزم وايمان مطلق بالنصر وبعدالة قضيته.
مايحدث اليوم ويحاول القيام به هذا العدو منذ الأسبوع المنصرم يحاول جاهدا الضرب من جديد في العصب الاقتصادي بايحائه لتابعيه فيما يسمى مجلسهم الغير شرعي وحكومتهم المعينة من امراء الرياض بالمضي بإصدار قرار رفع الدولار الجمركي من 500 ريال الى 750ريال وبهذا العبث الممنهج في اقتصاد اليمن وخضوعهم لهذا المؤامرة من قبل اخواننا في عدن ستحل كارثه اقتصاديه لم يشهد لها مثيل في حياة الإنسان اليمني وسيتحقق مايسعى له العدو من القضاء على المواطن اليمني في قوته ممايسبب الى مجاعة وفقر مدقع وانهيار مستوى المعيشي للمواطن البسيط وأرتفاع اسعار كل شئ وشحة في دخل الفرد.
ان اتخاذ العدو لهذه الخطوة يعد محاولة خبيثه ظالمة في حق المواطن في نطاق سيطرة الاحتلال ولجوئهم لهذه الخطوة يعتقدوا بانهم قادرين على لي الذراع بعصاهم السحريه..
ونتمنى من اخواننا في المحافظات الجنوبية (عدن ) ان يدركوا ويتيقضوا بأن هكذا قرار سيكون بمثابة القشة التى قصمت ظهر البعير وستكون كارثة اقتصادية وانسانية محققة وسيدمرون بنيتهم التحتيه في عدن وكل المحافظات الجنوبية و ستكون كارثة اقتصادية وإنسانية بالمجمل ولن يستثنى من تبعاتها احدا…
لذا نطالب أخواننا في عدن العدول عن قرارهم العبثي والغير مسؤول ويتقوا الله وتحكيم ظمائرهم بعدم اللجوء إلى هكذا قرارات عبثيه والتماهي مع العدو في سرقة شعب يعاني الأمرين مماسيكون عليه المشهد القادم في حال نفذوا قرار رفع سعر الصرف هو رفع الأسعار في كافة السلع من بضائع ومواد غذائيه في ظل شحة موارد الدوله وانعدام المرتبات ..
يامن تحكموا عدن راجعوا انفسكم فيما تفعلون من استهتار وعبث في مصير واقوات اخوانكم من الناس فأنتم مسؤلون امام الله وامام الشعب ولن تفلتوا من الحساب والمسائله القانونية يوما ما. فلاتكونوا لعنة التاريخ..
اللهم اني بلغت….

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى