أحدث الأخبارالسعوديةشؤون امريكيةفلسطين

الأقصى يُغتصب… فهل مات العرب

العصر-من الطبيعي أن يعربد العدو الصهيوني، وان يقتلنا ويجرحنا ويأسرنا، وأن يسرق أرضنا وثرواتنا، وأن يسعى لتهويد المقدسات، فهذا هو دأب المستعمرين والمرتزقة وشذاذ الآفاق
لكن ليس من الطبيعي أن تقابل جرائم العدو في الأقصى، والاعتداء على المرابطين، واهانة المرابطات، ورميهن أرضا بكل صلف وعنجهية، بردود وتصريحات خجولة

ليس من الطبيعي وأمام هذه المشاهد التي تجعل الدم يغلي في العروق، أن تغيب ردود الأفعال المزلزلة والرادعة.
أو على الأقل أن نملأ الفضاء بخطاب التحريض والاستنفار للثوار ولذوي العزائم، لعل بطل رضع حليب الكرامة من أمه أن ينهض ليشفي صدور قوم مؤمنين
الصمت جريمة
الصمت تطبيع غير مباشر للعقول لتقبل هذه المشاهد وهذه الجرائم
الصمت موافقة وتواطؤ غير مباشر
الصمت يغري العدو بالمزيد من الايغال في دمنا، وفي تدنيس مقدساتنا
الصمت لا يليق بمقاومتنا ولا بثورتنا الممتدة
فهذا ليس عهدنا بأحفاد سعيد الحوتري ودلال المغربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى