أحدث الأخبارالعراقشؤون آسيويةشؤون افريقيةشؤون امريكيةشؤون اوروبيية

الثقافة العراقية: رحلة بين مفهوم الفن والتحديات المعاصرة

العصر-تمثل وزارة الثقافة في العراق محورًا أساسيًا يجب أن يعكس ثقافتنا وقيمنا ومفاهيمنا العميقة. على مدى عقود، استُخدمت هذه الثقافة من قبل الحكومات السابقة، بدءًا من تأسيس الدولة العراقية، بشكل يختلف بين ترسيخها واستغلالها في بعض الأحيان.

شهدت الحكومات السابقة استخدام الثقافة والفن بشكل ملفت لاحتضانها للغجر، مما أثر بشكل كبير على المنظومة الثقافية. بعد سقوط النظام، عاشت الثقافة في مرحلة انتقالية متواجهة بضغوطات الفن الخلاعة الغجرية البعثية التي لا تزال تؤثر على المشهد الثقافي.

التحديات كبيرة، ومنها تغيير مسار الثقافة بشكل جذري وتحفيز المبادرات الثقافية الحديثة. يجب أن نعمل جميعًا على تحفيز المواهب ودعم المثقفين الحقيقيين الذين واجهوا ضغوطات ومحاولات تشويه.

من المهم تحقيق تحول حقيقي في مفهوم الثقافة ودورها في بناء المجتمع العراقي، حيث يكون الفن والثقافة عاملاً حضارياً محورياً في إبراز هويتنا وتعزيز الوحدة والتنوع الثقافي. لا بد من تعزيز الحوار والفهم المتبادل بين المثقفين والفنانين لبناء مستقبل أفضل للثقافة في العراق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى