أحدث الأخبارالعراق

الخبير النفطي والغازي العالمي الدكتور المهندس صلاح الموسوي

العصر-تم لقائي ليله البارحه السبت 13.5.2023 في قناة “العراق 24” حول قرار محكمة باريس العادل والمنصف للشعب العراقي بادانة قادة اقليم كوردستان السراق المستهترين وادانة النظام التركي المتعجرف واستيفاء الغرامه الاوليه التي اقرتها محكمة باريس الدوليه الملزمه والواجبة الدفع للشعب العراقي ومقدارها 1400 مليون دولار(ستتبعها غرامات لاحقه اكبر بكثير) ومنع قادة اقليم كوردستان وتركيا مستقبلا من نقل نفط الاقليم المسروق بالانبوب النفطي خلال تركيا ومنع شحن هذه النفوط من ميناء جيهان التركي وايقاف بيع هذه النفوط من قبل قادة اقليم كوردستان الى الكيان الصهيوني المجرم باسعار مخفضه بتنزيلات هائله. وشرح الخبير النفطي العالمي الدكتور المهندس صلاح الموسوي كيف ان ايقاف تصدير هذا النفط المسروق سوف لن يؤثر سلبا على الميزانيه العراقيه اطلاقا بل سيكون له تاثير ايجابي لواردات العراق الماليه لكون الاقليم لم يوصل سابقا دينار واحد منها لخزينة الدولهّ!!.وهذا يفند اكاذيب الكثيرين ممن ادعوا ويدعون بان ايقاف تصدير النفط المسروق من قبل قيادة اقليم كوردستان واسيادهم في النظام التركي العنصري المتعجرف سياخر الميزانيه ويقلل من واردات الدوله .واشا رالمتحدث ومقدم البرنامج سوية الى فضيحه كبرى اخرى وهي ان الاقليم في الحقيقه ينتج مليون ونصف مليون برميل يوميا( وليس فقط نصف المليون برميل المصدره من خلال انبوب النفط) اي ان هنالك مليون برميل نفط اخرى ينتجها الاقليم ويهرب جزء منها بالتانكرات الحوضيه الى تركيا والى ايران (تصل الى ميناء بندر عباس على الخليج العربي)ويستهلك قادة الاقليم جزء كبير منها مجانا في المصافي النفطيه العديده التي يمتلكها قادة احزاب الاقليم السراق والاستغراب الشديد من تهاون(بل التواطء الغريب)من قبل رئيس الوزراء الاستاذ محمد شياع السوداني مع لصوص الاقليم (الذين يسرقون عشرات المليارات من الدولارات من نفط الاقليم ويسرقون كذلك كل الغاز المصاحب المنتج في اقليم كوردستان والمقدر ب 1500 مليون قدم وكعب يوميا ( اي بقدر الغاز الذي يستورده العراق من ايران بمليارات الدولارات) بالاضافه الى سرقة عائلة البرزاني للعوائد الهائله لمنا فذ التهريب الحدوديه ال 21 الغير قانونيه والمسيطر عليها من قبل احزاب اقليم كوردستان . والاستغراب الشديد لعدم معاقبة رئيس الوزراء محمد شياع السوداني لسراق هذه المبالغ الخياليه من ال البرزاني اطلاقا على عكس ادعائه المتكرر يوميا بانه لا يتهاون مع اي فاسد في العراق بالاضالف الى رفضه المخزي لتطبيق قرارات المحكمه الاتحاديه العليا العاقيه الملزمه والغير قابله للتفاوض والنقاش من اكثر من 15 شهر والتي تنص على الغاء وزارة النفط الكوردستانيه وتسليم الحقول النفطي والغازيه في الاقليم كلها لوزارة النفط !!!



هل سيلتف محمد شياع السوداني على قرارا محكمة باريس ويخون العراق وينقذ تركيا وقادة الاقليم السراق من ورطتهم هذه؟؟
جزء كبير من ابناء الشعب العراقي يتسائل بحرقه: هل يجب السكوت على تواطيء رئيس الوزراء السوداني المعيب والمدمر للاقتصاد العراقي ولوحدة العراق مع سراق الاقليم الوقحين ؟ ام يجب ان يطرد رئيس الوزراء السوداني (وليس يعزل) من موقعه سريعا؟؟
والبعض الاخر من العراقيين الشرفاء الاصلاء يتسائل بالحاح لم لا يطبق البرلمان القانون الرائع الذي اقره مجلس النواب العراقي مؤخرا باعدام كل من يتعامل اويتعاون مع الكيان الصهيوني المجرم السارق والمغتصب لكل فلسطين؟؟
هل ستجيب المظاهرات الشعبيه العارمه القادمه على هذه التساؤلات…؟؟؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى