أحدث الأخبارالسعوديةقطر

السعودية نحو التطبيع والفلتان الأخلاقي، وقطر تواجه التطبيع وتروج الثقافة الإسلامية على طريقتها…

الـكـاتـب هـادي قـبـيـسـي:*

العصر-هذه الـمـنـافـسـة الـسـعـوديـة الـقـطـريـة حاليا
فمن سيكون الأقرب للجمهور العربي؟ من هي الشرائح التي يستهدفها كل منهما؟ كيف يقوم كليهما بإرضاء الأمريكي، وما هو وجه الاستفادة الغربية منهما؟

– تلعب قطر دور الحاضن للفئات العربية والاسلامية المعتدلة في معارضتها لوجود ⁧‫الكيان المؤقت‬⁩ والتي تريد الاحتفاظ بالهوية الدينية…

وهي بذلك تشكل اطار احتواء لهذه الشريعة وتمثيلاً لها يمنع تحولها الى شريحة فعالة في المواجهة، الى جانب دعم قطر لحركات متطرفة تعمل ضد المقاومة.



– السعودية تلعب دور مدير الانقلاب الثقافي من التدين والالتزام الى التغريب والانحراف بأخس أشكاله…

وبالتالي تحتوي الفئات المتجهة نحو التغريب او القابلة لذلك، وتضعف التزام الفئة التي تمثلها قطر وتفككه بالتدريج، الى جانب رعايتها المشاريع الهجومية مثل ايران انترناشيونال.

– لعبة الاحتواء المزدوج هذه، وهي تعبير عن تفهم أمريكي للطموحات الخليجية ونطاقاتها والشرائح الواقعية التي تطمح لقيادتها والتأثير فيها.

وتبقى الآثار الجانبية المماثلة لما حصل في المونديال وانهيار التطبيع الوهمي، ناتج طبيعي لحقانية القضية، بغض النظر عن نوايا اللاعبين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى