أحدث الأخبارشؤون آسيويةشؤون امريكيةفلسطينلبنان

الطوفان بدايةُ النهاية لإسرائيل

خلود سفيان

العصر-الحديث عن فلسطين هو الحديث عن المعاناة هو الحديث عن الألم وعن الجروح، هو الحديث عن شعب يعاني من الاحتلال الغاصب من قبل الكيان الإسرائيلي ليس منذ عام بل منذ عشرات الأعوام، فماذا أقول لقد جف الحبر في الأقلام وعجز اللسان عن النطق بالكلام، فكيف أعبر عن شعبٍ رغم الأوجاع والصعوبات التي يتكبدها في حياته اليومية من قمع، تعذيب، قتل وأسر إلا أنهم يواجهون العدو بكل قوة وثبات وإخلاص لله ولرسوله وللمقدسات الإسلامية ولوطنهم الجريح الذي يستنجد بالأعراب المتخاذلة عن نصرته .

وما عملية طوفان الأقصى إلا عملية ستبيد إسرائيل عن بكرة أبيها على يد أبطالها الذين سيلقنون العدو الإسرائيلي أقسى الضربات الموجعة وإن دول محور المقاومة جاهزون معهم صفاً بصف ويد بيد في مواجهة الغدة السرطانية إسرائيل وعدوة الإسلام والمسلمين أمريكا وتؤكد بأن فلسطين القضية المركزية والأساسية لكل مسلم حر غيور على الإسلام وعلى المقدسات الإسلامية وعلى رأسها الأقصى الشريف وأن الكيان الإسرائيلي زائل لا محاله هو والغرب الذي يدعمه وإلى جانبه الدعم والغطاء العربي، سوف تكون فلسطين نهايةُ كل خائن ومطبع وعميل، والكتائب الفلسطينية ستواجههم

بقوة وشجاعة، فقد رأيناها اليوم تكبّد العدو الإسرائيلي خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد فمن يمضي في سبيل الله وفي سبيل الدفاع عن وطنه حتماً هو الغالب، وستبقى فلسطين هي مقبرة اليهود ومن تعاون معهم من المطبعين، وما عملية طوفان الأقصى إلا بدايةُ النهاية لإسرائيل بإذن الله.

وها هم أحرار العالم اليوم، وعلى رأسهم أبناء اليمن الشجاع بقيادة القائد الحيدري الفذ الهمام السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي في أتم الجاهزية والاستعداد؛ لخوض المعركة جنبًا إلى جنب مع إخوانهم في دول محور المقاومة وعلى رأسها المقاومة الفلسطينية، وهم من سيرغمون أنف المعتدي المحتل في التراب، وتبقى فلسطين أرض حرة عربية والقدس عاصمة لها.

#الحملة_الدولية_لفك_حصار_مطار_صنعاء
#اتحاد_كاتبات_اليمن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى