أحدث الأخبارالعراق

العراق:موقع ميدل ايست آي : هل يتكرر مشهد الاحتجاجات التي قام بها الصدريون في عام ٢٠١٨؟

العصر-رسم موقع ميدل ايست آي مقارنة بين الأحداث التي شهدتها العاصمة العراقية بغداد في عام ٢٠١٨ ، والأوضاع الراهنة حيث يستعد اتباع التيار الصدري الى التجمع الجمعه لإحياء ذكرى اول صلاة جماعة اقامها السيد محمد صادق الصدر قبل ٢٤ عاما .

ونقلت كاتبة المقالة الصحافية العراقية سؤود الصالحي أن بعض القادة الصدريين يلمحون الى ان تجمعات المصلين يوم الجمعه قد تتصاعد نحو العنف ، وإنه ليس من الواضح اذا كان السيد مقتدى الصدر نفسه لديه في الحقيقة السيطرة على اتباع حركته .

وتقول ” أن احد مساعدي الصدر البارزين قد أبلغها اذا ما قام ١٠٠ الف من المتظاهرين بمحاصرة مبنى البرلمان وطالبوا باستقالة النواب ، من الذي يستطيع الوقوف أمامهم ”

وتنقل عنه قوله ” أن البرلمان الحالي ليس له أب ، ونحن لا نعتقد ان أيا من القوات العراقية او الفصائل المسلحة سوف تدافع عن برلمان غير شرعي ” مضيفا ” أن الصدر لن يسمح ( لمنافسيه ) بتشكيل الحكومة . وقد فقد البرلمان شرعيته بعد انسحاب الكتلة الأكبر ، وأنه لم يعد أبداً ممثلا للشعب ، لذلك ينبغي حله ”


وجاء في المقالة ايضا ” أن القادة الصدريين يقولون انهم يريدون شيئا واحدا – وهو حل البرلمان . مشيرين الى ان الاحتجاجات والاعتصامات سوف تندلع وتستمر مادام هذا البرلمان مستمرا ، ويلوح في الأفق موعد واحد على وجه الخصوص ”

وكان الصدر قد دعا الى إقامة صلاة موحدة يوم ١٥ تموز لإحياء الذكرى الرابعة والعشرين لأول صلاة جمعة اقامها والده ، السيد محمد صادق الصدر . ويخشى العديد من ان يكون ذلك بداية الاحتجاجات الشعبية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى