أحدث الأخباراليمن

الـهدنة انتهت والـعدوان سيدفع الـثمن

عبدالله علي هاشم الذارحي؛

*العصر-نعم فـ الهدنة انتهت في 2 اكتوبر اي قبل 50 يوم لليوم..رغم ذلك فيد الجيش واللجان  على الزناد..وكما صبرنا بداية العدوان40 يوم دون رد على قصف طيران العدوان وجرائمه فإن صبرنا هذه
الكَرةزاد عن حدهـ.وكمايقال مازاد عن حده انقلب ضدهـ ¡¡ لاعجب يبدو ان قيادتنا الثورية والسياسية والعسكرية حريصة على انجاح المفاوضات الجارية لصالح وطننا وشعبنا ..

*ولاشك ان تقديرات العدو الخاطئة دائما ستوقعه في سوء تقديره للموقف.بالتالي فسيدفع الثمن مع أدواته من المرتزقة اضعاف باهظا .. فالشعب الحر اليوم اصبح يدرك الحقائق الثابتة ويفرق بين عُباد المال وبين قيم مجتمعه ووطنه والتي لن يفرط فيها مهما كان الثمن..



*فقد توعد وزير الدفاع في حكومة صنعاء  اللواء محمد ناصر العاطفي ، التحالف بردع أي تصعيد جديد في معاقله..وان القوات  العسكرية مستعدة بمختلف التشكيلات للتصدي لمخطط دول التحالف التي تسعى للتصعيد وشن حرب جديدة ضد اليمن..

*وأشار  العاطفي  في تقرير قدمه أمس الأحد ، في اجتماع رسمي للحكومة بصنعاء ، إلى إن ما تقوم به دول التحالف من استعدادات عسكرية يؤكد أن لجؤهم للهدنة كان لإعادة ترتيب أوضاعهم للاستعداد لمواصلة حربهم على اليمن…

*وأضاف بأن الهدف الرئيسي الذي تسعى إليه دول التحالف ومن يدعمهم هو إطالة أمد الحرب على اليمن لضمان استمرار نهبهم للثروة الوطنية، واستخدام الموانئ والجزر اليمنية المحتلة لخدمة مصالحهم الاقتصادية وغاياتهم السياسية…

*وأكد أن القوات  المسلحة بمختلف تشكيلاتها على أتم الاستعداد لمواصلة معركة البطولة والعزة والكرامة ضد المعتدين، وعلى نحو أشد إيلاما وقوة مقارنة بالسنوات الماضية.
مضيفا ان القوات المسلحة لديها المقدرة الكاملة للتعامل مع أي عمل عدواني وردعه في معقل داره..”



*خلاصة القول لن يروق للجيش واللجان ولاللشعب اليمني البقاء
في هذه المرحلة التي توصف بالـ لاحرب والـ سلام…¡¡
ويكفينا فخرا ان قيادتنا استطاعت منع تهريب النفط اليمني..واعتقد هذا لايكفي..فإما تجديد للهدنة بتلبية مطالب الشعب أو حرب ينتج عنه النصر المؤزر وسلام شامل مشرف يليق بالشعب اليمني الحُر الصامد المجاهد رغم انف العدو الحاقد؛

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى