أحدث الأخباراليمن

اليمن:أي الـفـريـقـيـن أحـق بـ الأمـن…؟

عبدالله علي هاشم الذارحي؛

*العصر-في حين يعيش الاعداء بكل مسمياتهم
ومرتزقتهم بكل انواعهم مشاريع التطبيع مع الكيان الصهيوني ومشاريع الفساد ونهب خيرات وثروات الوطن والاستئثار حتى بالمنح والوظائف والإقتتال فيما
بينهم ويتباهون بعمالاتهم ووو…الخ..¡¡

*يعيش الاوفياء في يمن الايمان والحكمة ذكرى عزيزة وغالية وراسخة في قلوب كل الاحرار الا وهي الذكرى السنويةِ للشهيد، هذه الذكرى العظيمة التي تؤكد وتحرص عليها القيادة الثورية والسياسية والعسكرية لما لها من اثر كبير في نفوس كل الاحرار في هذا الوطن الغالي..

*فهذه المناسبة تجعلنا نستذكر فيها تلك العطاءات التي قدمها الشرفاء من ابناء يمننا الحبيب في كل ميادين العزة والكرامة والصمود مؤكدين للعالم وللاعداء وللمرتزقة بان هذه الارض مهما تكالب عليها الغزاة الطامعين ستظل طاهرة لان فيها رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه وسيظلون على هذا النهج حتى يحقق الله امرا كان مفعولا..



*ان هذه الذكرى العظيمة تجعلنا نعيش للحظات راسخة في وجداننا مع مواقف بطولية سطر فيها اولئك الشهداء الابرار اروع ملاحم البطولة والفداء والوفاء مقدمين ارواحهم ودمائهم الطاهرة الزكية رخيصة من اجل عزة وكرامة وحرية وطننا وشعبنا وكان لهم الفضل بعد الله سبحانه وتعالى فيما وصلنا اليه من عزة ومنعة وقوة وشموخ واباء ..

*وبهذه المناسبة الغالية فان القيادة الثورية والسياسية والعسكرية تعمل جاهدة على تقديم كل ما تستطيع وفي حدود الامكانات المتاحة لرعاية اسر الشهداء..هذه الاسر الكريمة التي قدمت فلذات اكبادها من اجل ان يحيا الوطن عزيزا مهابا مع العلم ان ما يقدم لهم
اليوم لا يصل الى ما قدموه من عطاء..
لكنه جزء من الاعتراف بفضلهم ومقابلة الوفاء بالوفاء ..اما جزائهم واجرهم الحقيقي والأوفى فهو عند الله عظيم..

*خلاصة القول اقول:- لقد اورد السيد
القائد في كلمته كل شيئ…لكن بقي عليا
ان اسأل هذا السؤأل”اي الفريقين احق
بالأمن والسلام والإنتصار؟لاشك ان اهل
الحق لهم العاقبة والباطل سينكص على
عقبه سينهزم ويرحل من اليمن بقوة الله
تعالى ذو الفـضل والـمـن؛^

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى