أحدث الأخباراليمن

اليوم العالمي للطفل وإطفال اليمن تحت مخلفات ركام طيران العدوان

أبوعمار العصيمي
عبدالله حزام محمد ناصر
    كاتب _ سياسي

العصر-اليوم مإزال أطفال اليمن يتعرضون للقتل والنزوح والإعاقة والمرض جراء سواء التغذية بسبب هذا العدوان الظالم على الشعب اليمني وبسبب الحصار المفروض على الشعب اليمني لكثر من سبعة أعوام وأطفال اليمن تحت حافة الفقر والجوع والرعب وعدم التعليم وتوفير الخدمات الإساسية للطفل اليمني وجاء العالم المنافق اليوم يتحدث عن مايسمى باليوم العالمي للطفل ولكن لم يتكلم عن أطفال اليمن ومعانات أطفال اليمن والحرب والعدوان على أطفال اليمن عجيب وغريب عن هذا العالم المنافق الذي يتحدث عن أطفال العالم وينسى أطفال اليمن وهم تحت ركام طائرات العدوان السعودي الأمريكي والإماراتي الصهيوني للعنه الله على الظالمين وعلى من يسكت ويصمت عن أطفال اليمن,



اليوم عندما يحدث اليوم العالمي للطفل يفتعل قوى العدوان جريمة بحق أطفال اليمن فقد أفتعل هذا العدوان في محافظة الحديدة جريمة بحق اطفال اليمن وفي نفس اليوم الذي يحتفل العالم باليوم العالمي للطفل,
فهناك مشاهد جديدة أولية لإصابة 12 مواطنآ بينهم 6 من أطفال اليمن بإنفجار ألغام من مخلفات العدوان بالجاج في محافظة الحديدة

وأن دول تحالف العدوان الأمريكي السعودي والإماراتي الصهيوني استخدمت بأطفال اليمن خلال ثمانية أعوام من العدوان السعودي الأمريكي والإماراتي الصهيوني جميع وكافة الأسلحة المحرمة دولياً وإقليميآ على مرأى ومسمع من العالم عن ماحدث في أطفال اليمن

فاليوم المجتمع الدولي لم يحرك ساكناً عن أطفال اليمن رغم أن الأمم المتحدة اعتبرت أن ما جرى في اليمن أسوأ كارثة إنسانية في التاريخ الحديث على مستوى العالم ولكن تقصد الأمم المتحدة هي من أجل المتاجرة في أطفال اليمن 

في مجال التعليم أكثر هناك أكثر من 6 ملايين طفل  بسبب تدهور النظام التعليمي عند أطفال اليمن وهذا نتيجة العدوان والحصار السعودي الأمريكي والإماراتي الصهيوني ونهب العدوان للرواتب وعرقلة طباعة الكتاب المدرسي

واستهداف قوى العدوان السعودي الأمريكي والإماراتي الصهيوني لأكثر من 51 بالمائة من المنشآت الصحية أدى إلى عواقب وخيمة على المجتمع اليمني عموماً والأطفال وأمهاتهم اليمنيين على وجه الخصوص

فإعملت قوى العدوان السعودي الأمريكي والإماراتي الصهيوني على حصار أطفال اليمن خلال ثمانية أعوام مماسبب بوفاة أكثر من 12 ألف طفل عبر منع سفرهم لتلقي العلاج خلال السنوات الماضية 



فاليوم الأمم المتحدة لم تلافت ظهرها عن ماجرى لأطفال اليمن فحسب بل إنها عملت على مكافأت الجلاد وأخرجت قوى التحالف من قائمة العار لمنتهكي حقوق الأطفال

فاليوم لايوجد ولانسمع أي إدانة في الجرائم المرتكبة بحق أطفال اليمن أو الضغط لإنهائها وتقديم مرتكبيها للعدالة لينالوا جزاءهم الرادع فأين دور الأمم المتحدة عن مايجري لأطفال اليمن ونكتفي بهذا الحديث وسلامتكم

عن الكاتب

+ المقالات

الُمٌجْاُهدِ الُدِكِتْوَرَ/أبّوَْعمٌارَالُْعصّيَمٌيَ.
ْعبّدِالُلُُه حُزُامٌ مٌحُمٌدِ نَاصّرَ أبّوَقًاسِمٌ.
كِاتْبّ _سِيَاسِيَ يمني.
وَمٌسِتْشِارَ رَئيَسِ الُحُمٌلُةِ الُدِوَلُيَةِ لُفَكِ الُحُصّارَ.
وَمٌسِاْعدِ الُأمٌيَنَ الُْعامٌ فَيَ الُاتْحُادِ الُْعرَبّيَ الُلُاْعلُامٌ الُالُكِتْرَوَنَيَ.
وَْعضُوَ مٌلُتْقًى كِتْابّ الُْعرَبّ الُأحُرَارَ لُدِوَلُ مٌحُوَرَ الُمٌقًاوَمٌةِ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى