أحدث الأخبارشؤون آسيويةشؤون افريقيةشؤون امريكيةشؤون اوروبيية

تحليل سياسي عميق قامت به مؤسسة RAND يستبعد إمكانية تحقيق أي نصر لأوكرانيا ويستعرض تفاصيله الكاتب دومينيك سانسون في ناشيونال إنترست

العصر-تحتاج واشنطن إلى لعبة نهائية في أوكرانيا، وفق صموئيل شارب، كبير علماء السياسة في مؤسسة RAND. ويقيّم شارب في المقال الثاقب في مجلة Foreign Affairs إمكانية تحقيق أي نصر لأوكرانيا بأنه صعب ومرتبط بأذهان الأوكرانيين بتلقي المزيد من الأسلحة الفتاكة من الغرب. كما أنه مبني على الكره الشديد للرئيس بوتين وتصور إمكانية ظهور جماعات ساخطة في روسيا ضد الحرب.

وأحلام أوكرانيا العريضة، حسب ديمترو ناتالوخا، رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية، تبدأ من استعادة شبه جزيرة القرم وكافة الأراضي التي استحوذت عليها روسيا وتنتهي بحلم استبدال النظام الروسي الحالي بنظام ترضى عنه أوكرانيا! كما يعتقد بعض الواهمين الأوكرانيين أمثال ألينا بوليكوفا ودانييل فرايد أن ما يقف في طريق النصر الكامل هو عدم وجود طائرات F-16 وصواريخ بعيدة المدى.



وينسى هؤلاء قدرة القوات الروسية التي تواصل تحقيق انتصارات مهمة، موقعة خسائر فادحة في صقوف الأوكرانيين بينما تتجه غربا. كما يتناسى هؤلاء الحالمون أن القوات المسلحة الروسية تدمر المعدات الغربية وتستولي عليها، بما في ذلك دبابة ليوبارد ومركبة برادلي القتالية. إضافة إلى أن موسكو تسيطر على الأجواء، وفي ظل هذه الأوضاع لن يتم حسم المعركة. وقد ترغب أوكرانيا بتدخل القوات الغربية مباشرة في القتال على الأرض لمساعدتها في تحقيق النصر الحلم.

وتخلص الدراسة إلى ضرورة بناء مسار واقعي بعيد عن الكراهية للرئيس بوتين والتي يبني عليها الأوكرانيون حلم نصرهم. وهذا المسار يقوم على استكشاف المسارات الدبلوماسية للسلام وفتح قناة اتصال منتظمة بشأن الحرب تشمل أوكرانيا وروسيا والولايات المتحدة والحلفاء.

المصدر: ناشيونال إنترست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى