أحدث الأخبارشؤون آسيويةشؤون امريكيةشؤون حربيةفلسطينلبنان

تقدير موقف عاجل حول حاملات الطائرات الامريكية

العصر-يتعمد الاعلام الاسرائيلي ويحرص بقوة على ابراز ان حاملة الطائرات الاولى صارت قريبة من حيفا

وان واحدة اخرى في طريقها الى سواحل فلسطين المحتلة

وعشرات المحللين من عندهم والبعض من طرفنا ايضا دون ان ينتبه يقول :

انها قادمة برسالة الى المقاومة الفلسطينية والى محور المقاومة لتردعهم

وهذا قطعا ليس صحيحا، تذكروا ان بايدن ممتعض من نتن ياهو

وان بايدن امر نتن ياهو بعدم الذهاب الى حرب مع اي من اطراف محور المقاومة من ايران الى حزب الله

وان بايدن خائف يترقب ايران وحزب الله الان ، ويرسل اليهم رسائل عبر وسطاء معروفين ان لا يتوسعوا في الحرب

اذن هو قادم لجعل قادة ثكنته الامريكية التي اسمها اسرائيل ان يشدوا ركابهم ولا يستسلموا

وان يقول للراي العام الغربي الذي سبق وورطه في حرب لا زالت مفتوحة مع روسيا في اوكرانيا:

انا الامريكي لا زلت قويا وموجودا ، وصاحب نفوذ والدليل على ذلك احرك اساطيلي…

وهو يعرف تماماً ان اساطيله ومن فيها حتى لوكانت بالالاف اذا ما تجرأت واطلقت طلقة واحدة ضدنا ، ستتحول الى طعام للقرش وحيتان البحر…

انه لازال يتالم ويتوجع من تحويل مئات من قواته ومعها قوات حلف الاطلسي الى هشيم تذروه الرياح في العام ١٩٨٣ ..

بسيارة استشهادي واحد ، ويومها كنا ضعافاً ، بل كنا مقاومة تحبو وتتسلق سلم الصعود الى الله بالدعاء اكثر مما بالسلاح والعتاد…

بينما نحن اليوم

في طوفان من علوم الحرب وفنون القتال…

*{إنما ذلكم الشيطان يخوف أولياءه فلا تخافوهم وخافون إن كنتم مؤمنين}*

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى