أحدث الأخبارالعراقشؤون آسيويةشؤون امريكية

شذى حسون عراقية مع وقف التنفيذ.

غيث العبيدي.

العصر-ولدت بالمغرب وعاشت حياتها هناك،
لم تشرب من الفرات يوما،
ولم تلعب في حواري الكاظمية،
لم تأكل من نخيل البصرة تمرٱ
ولم تصهرها شمس الناصرية،
لم تغني مع صويحباتها اغنية شدة ياورد شدة
ولم تلعب مع البنات لعبة المصاجيل،
لم تشهد يوما جوع الحصار، فلا الخبز يكفي ولا الكتب ولا الدمع ولا التعب ولا الحزن.
لم تسمع بدوي مدافع الاحتلال ولا أزيز رصاص التكفيريين،
لم تشهد مجزرة سبايكر،

ولا قطع تدي عروس الدجيل،
لم ترى أبا يبحث عن ابنة بين ركام المفخخات،
ولم تشهد اما تحمل قميص ابنها،
وتسأل كل من يصادفها هل رأيت طفلا بحجم هذا القميص.
لم تشهد حتما صعوبة ايام العراقيين ولم ترى يتيما يستجدي الرضا بالنظرات.
لم تشهد سطو الأمريكيين على الكنوز على موائد المكتبات،على دار الحكمه،على ملحمة گالگامش، على مسلة نبوخذ نصر، على الألواح والافراح والارواح.
ولم ترى قرصنة الدواعش على المتاحف والمآذن والثراث.
فمن أعطاها الحق،
بأن تمثل العراق
وتغني نشيد العراق
وتقيم مهرجان يوم العراق.
فهل تعلمون ماذا فعلت
لقد كفرت بالعراق .

وبكيف الله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى