أحدث الأخبارالعراق

طريق التنمية وحاجة العراق إلى مواد البناء الأساسية ..

بقلم أياد السماوي
العصر-لم يعد هنالك شّك بعد انعقاد مؤتمر طريق التنمية في بغداد قبل بضعة أيام ، أنّ العراق مقبل على نهضة تنموية شاملة تتجاوز حدود التصوّر ، إبتداءً من مشروع طريق التنمية العملاق ومرورا بمشروع بناء خمسة عشر مدينة سكنية في عشرة محافظات ، وبناء المطارات والموانئ وطرق المواصلات وغيرها من المشاريع الاستراتيجية العملاقة .. فهي بحق نهضة تنموية وعمرانية شاملة وانفجارية تضطلع بها حكومة رئيس الوزراء الحالي محمد شياع السوداني ..
ولكي تتحقق هذه النهضة التنموية الانفجارية ، لا بدّ لحكومة السيد السوداني أن تضع في حساباتها حاجة البلد إلى مواد البناء الأساسية كالأسمنت وحديد التسليح والطابوق والزجاج وغيرها من المواد .. فعلى سبيل المثال وليس الحصر أنّ حاجة العراق الحالية من مادة الأسمنت تقدّر بحوالي أربعين مليون طن من مادة الأسمنت ، وإذا ما تمّ الشروع بتنفيذ طريق التنمية وبناء المدن السكنية والمطارات وطرق المواصلات ، فإن الخبراء يتوّقعون أن يزداد الطلب على مادة الأسمنت إلى ثلاثة أضعاف الكميات المنتجة حاليا في العراق ، وهذا معناه أنّ العراق بحاجة ماسّة إلى بناء ( ٢٥ – ٥٠ ) معملا جديدا لإنتاج الأسمنت .. ومعلوماتي المؤكدة أن وزارة الصناعة متلكئة حتى اللحظة في مواكبة هذه المتطلبات ، وكان من الواجب أن تكون الوزارة منفتحة على كافة طلبات الاستثمار في إنشاء معامل الأسمنت وليس العكس ، ويبدو لي أن معالي وزير الصناعة السيد خالد البتال لا يملك أيّ تصوّر عن حاجة العراق لهذه المادة المهمة للأعوام القادمة ..



فإذا كانت معامل الأسمنت الحالية في كل انحاء العراق لا تنتج سوى ٤٠ مليون طن سنويا منها عشرة ملايين طن من مادة الكلنكر المستوردة من خارج العراق ، فكيف ستواجه الطلب الكبير على هذه المادة بعد الشروع بطريق التنمية وبناء المدن السكنية والذي يقدر بثلاثة أضعاف أو أكثر ؟؟ ولماذا هذا التلكؤ في إعطاء الموافقة للمستثمرين بإنشاء هذه المعامل ؟؟ باللهجة العامية شراح تخسر الدولة لو أسرعت وزارة الصناعة والهيئة العامة للاستثمار وأعطت هذه الموافقات لهؤلاء المستثمرين المتقدمين ( گيير بساميير ) ؟؟
وليعلم الجميع أنّ بدون تهيئة مستلزمات مواد البناء الأساسية لا يمكن أبدا الشروع بأيّة عملية تنموية ، وسيصبح مشروع طريق التنمية ومشروع بناء المدن السكنية مجرد حبر على ورق .. نسخة منه إلى .. دولة رئيس الوزراء محمد شياع السوداني .. معالي وزير الصناعة السيد خالد بتال .. معالي رئيس هيئة الاستثمار الوطنية العامة حيدر مكية ..
✍🏻أياد السماوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى