أحدث الأخبارالإماراتالسعوديةاليمنشؤون آسيويةشؤون امريكية

عن العرض العسكري غَرَدَ الأحرار فقالوا

متابعات/ عبدالله علي هاشم الذارحي؛

*العصر-لاشك أن العرض العسكري الذي أُقيم في
ميدان السبعين بصنعاء يوم الخميس
21 – 9 بمناسبة الذكرى التاسعة لإنتصار
ثورةالحادي والعشرين من سبتمبرالخالدة،
كان أكبر عرض عسكري شهدته المنطقة
منذ عشرات السنين، هذا العرض لاقى
اعجاب ومباركة من الكثير وكتب ومازال
يكتب عنه الكثير، ومازالت اصداء العرض
تتردد بكافة وسائل الإعلام والتواصل
الإجتماعي، لأن العرض افرح الصديق
واقلق العدو، ومازال المحللون والكتاب
مندهشون مما حصل في صنعاء.. ومن
الرسائل التي تظمنها العرض العسكري..

*عموما نقلت لكم هنا بعض من تغريدات الأحرار والحرائر فقد قالوا مايلي:-

     (adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

1- الرئيس السوري د/بشار الأسد
في حسابه الخاص باليمن غرد يوم15-9
قائلا “نبارك للاخوة في اليمن والسعوديه الشقيقين الجلوس ع طاوله الحوار
وأقول للامير محمد بن سلمان وطنك بحاجه الي أمن وأستقرار
وأقولها اليمن اليوم يمتلك من الصواريخ شديده التدمير مايجعل منشأتكم دمار خلال ثواني معدوده الوقت وقت تحكيم العقل والمعلومات التي معنا أن اليمن قد أعد العده..” هذه التغريدة قبل العرض…
وعن العرض العسكري سيغرد قريبا…

2- عبدالباري عطوان – ناشط إعلامي ومحلل سياسي كاتب صحفي ورئيس تحرير صحيفة رأي اليوم من فلسطين –
قال”صاروخ طوفان الذي كان درة عرض انصار الله في صنعاء اليوم آثار رعب دولة الاحتلال لان مداه يصل الى إلفي كم مما يعني قصف إيلات ومفاعل ديمونة بسهولة انه ابداع يرفع رؤوسنا عاليًا والاهم من ذلك حب اهلنا في اليمن كل اليمن الشجعان لفلسطين فاليمني يفعل ولا يهدد والايام بيننا”

3 -‌ حسن فاخوري – ناشط إعلامي وحقوقي من لبنان-
قال”لسان حال اليمنيّين بين التفاوض والإستعداد: نحن لا نخاف الحرب ولا نخشاها؛؛ وإذا تعدى متعدّ على ‎اليمن وقام بشنّ حرب عليها،فلن يقصّر  الأبطال الأباة، وسوف يواجهون ذلك بإيمان وحزم وشجاعة ..يا قوّة الله في أرضه ..”

4 – صالح ابو عزة – محامي وناشط سياسي وحقوقي وباحث في الشؤون القانونية والسياسية من فلسطين..
قال”كفلسطيني حينما شاهدت هذه العظَمَة والأُبّهه والقوة والعزم الذي بدى عليه الجيش اليمني في استعراضاته
اليوم في السبعين بصنعاء.
قلتُ في نفسي: هذا جيشٌ يُعوّل عليه ليكون شريك مقاومتنا ومحورنا لتحرير كامل التراب الفلسطيني.
أدام الله عز اليمن، وجيش اليمن، وشعب اليمن، وقائد اليمن..”

     (adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

‏5 – فيصل عبدالساتر – ناشط إعلامي ومحلل سياسي ومقدم برنامج انقلاب الصوره في قناة العالم من لبنان –
قال”ايها الشعب اليمني انت مفخرة الشعوب.. ما اروعكم ما اشجعكم شعب
ذو بأس شديد لا يهابون الحرب والعدوان والحصار والتجويع ويبهرنا بما لديه من قدرات في الصبر والتحدي وفي الارادة التي صنعت هذه الصواريخ والمسيرات المذهلة،لن يستطيع احد في هذا العالم ان يفهم سركم. اليمن العزيز النصر حليفكم”

6 – يحيى الحديد – ناشط إعلامي وحقوقي ورئيس معهد الخليج للديموقراطية وحقوق الانسان مهاجر من البحرين – قال “هذا ليس عرضا عسكريا لدولة عربية كما تعودنا أن نراه دائما، بل لجيش عربي مسلم دافع عن تراب وطنه لاكثر من 8 سنوات رغم الحصار والجوع والمؤامرات الداخلية.
نعم ‎صنعاء عاصمة تكسرت على أعتابها أحلامهم الشيطانية.
ألف مبروك لليمن هذا الانتصار العظيم”

7 – نجاح محمدعلي – ناشط إعلامي ومحلل سياسي من العراق –
قال”هنا اليمن الموحد وهنا العاصمة اليمنية ‎صنعاء هنا الجيش اليمني بعد تسعة أعوام من العدوان والحصار  يقول كلمته مرة أخرى…
الرسالة اليوم لمن يفكر باحتلال اليمن وجزره وموانئه ومطاراته ومنافذه
هنا اليمن هنا صنعاء هنا الجيش اليمني وهو يقول:لن ترى الدنياعلى أرضي وصيا”

8- ليال جرادي- صحفية وناشطه إعلامية وحقوقية من لبنان
قالت”يُبْهرُنا ‎اليمن العزيز باقتدارِه! عرضٌ عســكريّ للقوّات المُســلَّحة اليمنيّة بمناسبة العيد التاسع لـ ‎ثورة_/21سبتمبر، تُشارك فيه مختلف الوحدات القتـالية، سيُكشَف خلاله عن ترسانةمنَ الأسـ ـلحة المُتطورة والاستراتيجيةوالجديدة التي دخلت الخدمةمؤخرًا ”

9-فاطمةفتوني-صحفية وناشطة إعلامية ومحرره في قناة الميادين من لبنان-
قالت”في الأسابيع الأولى للعدوان على اليمن أعلن المتحدث باسم ما سمي بـ “عاصفة الحزم” القضاء على  80% من الترسانة العسكرية للقوات المسلحة اليمنية.. بعد 9 سنوات من العدوان والحصار على ‎اليمن:الصورة أبلغ من الكلام.. ”

     (adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

*اقول بالفعل هو كذلك لقد قالوا واحسنوا
القول فيما سبق، ولولا خشية الإطالة
لأوردت المزيد،لكن اقوال غيرهم ستلحق في اختيار قادم،والقادم اعظم بفضل الله العلي العظيم هو حسبنا ونعم الوكيل؛

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى