أحدث الأخبارالبحرين

في الذكرى السابعه لاستشهاد الشيخ المجاهد نمر باقر النمر !

العصر-جميعنا نؤمن بعدالة القضية التي كان يناظل من أجلها الشهيد النمر والأهداف التي ينشدها وكذالك نؤمن ايمان قطعي بفسق نظام بني سعود وفجوره ولا يختلف اثنان فيهما

ومع كل المستجدات والتطورات وارتباطها ببعضها البعض ما نريد أن نوصله للمتابع والشباب المسلم الغيارى على دينهم ومقدساتهم هو رسالة الشهيد النمر وتعريفهم با المدرسة التي كونت شخصية الشهيد النمر ليس شخص النمر الشهيد او العالم المجتهد قد يعرف الشيخ النمر ويوصل إليه الجميع كعالم مجتهد لا كن باقر النمر الشهيد لا يمكن أن يتعرف عليه شباب الإسلام الى من خلال تعريفهم بالمدرسة التي كونت شخصية الشهيد النمر وهنا نقدم تعريفنا الشيخ العالم المجتهد النمر
والشهيد باقر النمر :

العالم الشيخ نمر باقر النمر يعد أوساط الطائفة الشيعيه كعالم ومرجع وفقيه من خلال الاجازات العلميه التي حصل عليها من كبار مراجع حوزات الشيعه وكذالك اطروحاته في المسائل الفقهية والعقائدية وهذا التعريف اذا اعتدينا به في بث الروح الثوريه في أوساط المجتمع الشيعي في القطيف والعواميه والبحرين لا يمكن توفر المؤهلات التي تحفظ استمرارية المنهج الذي كان يؤمن به وإبلاغ الرساله التي كان يؤديها الشهيد النمر ويكون الشهيد النمر لا يريد من أحد ان يحيي ذكرى استشهاده او يعرفه من خلال مجالس العزاء او إلقاء القصائد والمرثيات بينما لا زال نظام بني سعود يحكمو قبضتهم على الحناجر ويسوقو عشرات الشباب الى المسالخ ولذالك لا نتوقع أو ننتظر حصول معجزه وان نشهد قوافل من الشباب يستشهدو وحناجرهم تهتف بالموت لبني سعود في ميدان المواجهه اذا لم يعي قادة محور المقاومه مسؤولياتهم وتكليفهم في تقديم وتعريف الشهيد النمر عمليا عبر العنصر الميداني الذي يغطي المساحه التي تركها استشهاد الشهيد النمر



ثانيا : الشهيد النمر هذا ما توجب علينا أن نعرفه لمحبي الشهيد النمر والى شباب الإسلام الغيارى على إسلامهم الذي أود أن أتحدث عنه بعيد عن المنشاء والانتماء والمعتقد للشهيد باقر النمر هو المدرسة التي صنعت النمر الشهيد !
في عام 1980 انتقل النمر الشاب الى الجمهوريه الإسلاميه الايرانيه لمواصلة تعليمة الديني في مرحلة كانت الجمهوريه الإسلاميه الايرانيه في عامها الأول ان أجاز التعبير صدر الإسلام من انطلاقة المدرسة المحمديه العلويه الحسينيه الخمينيه هذا هو اول عام للشهيد النمر في هذه المدرسة التي كانت تزخر بكبار علماء وقادة هذه المدرسة وفي مقدمتهم سماحة الإمام السيد روح الموسوي الخميني قدس سره وخلال فترة تواجده في الجمهوريه الإسلاميه الايرانيه تلقى الدروس عمليا من أساتذته في كل مجالات العلوم وترك أثر مباشر على شخصيته وترعرع على روح الثوره وعاد إلى مسقط رأسه في 1995 وقد صلب عوده وترسخت جذور الروح الثوريه فيه ولم ينظر إلى بني سعود بنظرة علماء الشيعه في القطيف او من لم يعيشو الحاله الثوريه في الجمهوريه الإسلاميه الايرانيه وإنما تحصلو علومهم من خلال التعلم للعلوم الدينيه التي تفتقر إلى الروح الثوريه لذالك لاحظنا تغيير في نمط الحياة الثقافيه في الحراك الثوري والفكري لدى أبناء المذهب الشيعي في القطيف والمناطق الشرقيه ولذالك شاهدنا بعد إعدام بني سعود الشيخ النمر كيف تعاملو مع المجتمع الشيعي بدون اي مبالاة او خوف أو ما شابة وساقو خيرة الشباب الى مسالخ القتل كل هذا لم يكن يحصل قبل أن يقدمو على إعدام الشهيد النمر لان الشيخ النمر كان يمثل حامية قويه تمنع النظام السعودي من ارتكاب اي حماقة ضد أبناء المذهب الشيعي لعلمهم قدرة الشيخ النمر على تحويل مل قطرة دم يسفكونها الى ثوره تطيح بملكهم

ابو روح الله من اليمن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى