أحدث الأخبارشؤون آسيويةشؤون امريكيةفلسطينلبنانمحور المقاومة

قبلان: من ينتظر اللعبة الأميركية في لبنان فلينتظر حزب الله في تل أبيب

العصر-قال المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان في بيان:

“لأنّ المنطقة تحت النار، ولأن لبنان لاعب مركزي بصناعة هذه المنطقة وتاريخها أقول لبعض الزعامات اللبنانية التي تتأبط الرضا الأميركي وتعمل كمقاول رخيص، ولبعض زعامات العرب التي تزحف نحو التطبيع:

انظروا بعين الحسرة واليأس إلى ترسانة الأطلسي بأجيالها المختلفة كيف يطحنها الروسي في أوكرانيا طبعاً بشراكة الإيراني، وتمعّنوا ترسانة واشنطن وأوروبا وعقول حربها وأجيال سلاحها الثقيل الذي تمّ تجييره لنخبة جيش الصهاينة الأسطورة كيف يدوسها المقاوم الفلسطيني الأسطورة بأقدامه طبعاً ضمن غرفة عمليات المقاومة وشراكتها المختلفة، فقط لأن التاريخ والسيادة والقرار السياسي مقاومة لا شيء آخر، ولأن الأميركي العجوز انتهى كقوة تاريخ ونفوذ بهذه المنطقة التي تعيد إنتاج أكبر أضلاع العالم، والتوقيت فقط بيد المقاومة ومركز محورها وأدوات خرائطها، فيما أميركا ليست أكثر من امبراطورية ورق، وإسرائيل ليست أكثر من كذبة يجري اقتلاعها من الأرض”.

واضاف قبلان:

*“هنا أتحدّث عن التاريخ بنسخة طوفان مقاوم أسقط أهم القواعد العسكرية الصهيونية واستولى على ترسانة واشنطن وأوروبا وتل أبيب الثقيلة بساعة، وليس عن طائرات حربية عمياء تمارس لعبة دمار الباطون، علّ البعض يفهم أن قرار لبنان في لبنان فقط وليس في واشنطن وأوروبا ولا عند الأذناب. ولهذا البعض أقول: افهم لغة التاريخ وتمعّن الدرس جيداً ودع عنك الإرتزاق التافه من واشنطن وحلفائها الأقزام. وباللغة اللبنانية أقول: من ينتظر اللعبة الأميركية في لبنان فلينتظر حزب الله في تل أبيب”.*

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى