أحدث الأخبارالإماراتالسعوديةالعراقاليمنايرانشؤون آسيويةشؤون امريكيةفلسطينلبنان

ليميز الخبيث من الطيب

صفاء السلطان

العصر-يستمر رجال الرجال في ساحات المواجهة
مع العدو الصهيوني يسقط أثناء هذه المواجهات شهداء وجرحى من الفلسطينيين وفي الطرف الآخر من العدو الصهيوني يقتل الكثير حتى تم الاعلان أخيرا عن مقتل ثمانمائة قتيل صهيوني .

يحتفي الشارع العربي بلا استثناء ففي اليمن ومن الساعات الأولى للمواجهة عمت الفرحة بين شعب يعاني الحصار والقتل ومع ذلك أحس اليمانيون بالفرحة الكبرى لما يحدث في فلسطين وماكانت الا ساعات قلائل حتى غطت السيول البشرية ساحة باب اليمن وأيضا هذا ماحصل في الحديدة ،وماحصل في اليوم الثاني في صعدة والجوف وبقية المحافظات ، لا يستطيع أحد أن يزايد على وفاء هذا الشعب الحر الأبي فالشعب اليمني ان كان له أمنية في حياته لقال المشاركة في القتال والجهاد في أرض فلسطين ويكأن القدس بالرغم من بعدها جغرافيا عن اليمن إلا أن المتتبع لمايحصل في اليمن من تفاعل كبير سيظن أن القدس ضاحية من ضواحي صنعاء ،

وفي بيروت خرجت صباح اليوم مسيرات عظيمة مؤيدة للعمليات العسكرية التي قام بها المجاهدون في فلسطين وما قام به أحرار لبنان من مواجهة عنيفة في مزارع شبعا في الجنوب اللبناني ، كذلك في سوريا العروبة وعراق الإباء ومصر الكنانة ولاننسى العملية التي نفذها الضابط الحر في مصر عندما قتل سائح صهيوني في الاسكندرية فهذه الشعوب هي شعوب حرة تستحق كل الإكبار والتحايا .

وفي نفس المسار لاننسى الاعلام الحر الذي واكب الأحداث في فلسطين بل إن الكثير من القنوات ظلت في تغطية مستمرة على مدى أربع وعشرون ساعة وبكل مصداقية وجد ومحبة قاموا بنشر مراسليهم في أماكن الاشتباك مع العدو الصهيوني فهذه القنوات لاتستحق منا الا كل الشكر والتقدير نسرد منها على سبيل الذكر لا الحصر قناة المسيرة والميادين والساحات وقناة اليمن الفضائية ، وفي المقلب الآخر من الدور السلبي للدور الإعلامي نجد انواعا من العجب العجاب فقناة تظهر خطر تناول السوشي وقناة أخرى تعرض حفلا للراقصات والمغنيات،

بل وإن ما يثير الاشمئزاز هي القنوات المدعومة خليجيا فقناة الحدث والعربية على قدم وساق وفي تغطية مستمرة لمشاهد الاعتداء من قبل الفلسطينيين على المدنيين الاسرائيليين حد وصف القناة وتستضيف المجرم أفيخاي أدرعي ليتوعد ويتحدث عن مخططات الصهاينة القادمة ،وأما قناة سكاي نيوز فقد أفردت الكثير من الفترات الاخبارية لاستضافة القادة الصهاينة ،وأما قناة الجزيرة فقد تحدثت عن الفرقة الموسيقية التي تم قصفها لتستعرض للمشاهدين مظلومية الصهاينة ، وأما عن هيئة الترفيه فقد استقدمت الى الرياض الفرقة الاستعراضية الكورية الداعمة للشذوذ والمثلية في العالم ،
ان كل مايحدث للدول المطبعة والخائنة هو مصداقا لقول شيطانهم الأكبر بايدن بأن هناك من الصهاينة العرب أكثر تصهينا من الصهاينة انفسهم.

تمر أحداث عديدة على العالم تستوجب من الجميع أخذ الدروس والعبر فمظلومية اليمن علمت العالم كيف يكون مظلوما فينتصر ومظلومية فلسطين ايضا علمت العالم كيف تكون حرا فلا تضعف ولا تنكسر .
دروسا من شأنها أن تميز الخبيث من الطيب فتأخذ كل خبيث وتجمعه وتركمه جميعا الى مزابل التاريخ .

#الحملة_الدولية_لفك_حصار_مطار_صنعاء
#اتحاد_كاتبات_اليمن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى