أحدث الأخبارشؤون امريكيةفلسطين

ما وراء الجريمة المنظمة في الداخل المحتل

*ما وراء الجريمة المنظمة في الداخل المحتل*

العصر-سقوط 188 فلسطيني ضحية الجريمة المنظمة منذ بداية العام يعبر عن فشل المنظومه العربية

بلجنة المتابعة العربية العليا
وبالمجالس المحلية

وبالاحزاب السياسية

وبالحركات والقوى
المجتمعية

كلهم جميعا فشلوا في التوصل الى اليات حازمة وواضحة ليس للتصدي فقط ولكن للقضاء قضاء مبرما على الجريمة المنظمة التي يرعاها العدو الصهيوني واجهزتة الامنية

     (adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

للنيل من الفلسطينيين في الداخل المحتل
لجهه زرع الخوف والرعب في صفوفهم

وافقادهم الامان الذي يقود الى دفعهم للتفكير في الهجرة وترك الساحة مواتية للعدو الصهيوني لمزيد من التوسع على حساب الحيز المكاني الصغير الذي حشر فيه المجتمع العربي في الداخل المحتل

خمس قتلى في ساعة واحدة في بسمة طبعون في الجليل قبل قليل

يشكل تحدي كبير للفلسطينيين في الداخل المحتل لاخذ قرارهم بالتصدي بأنفسهم للجريمة المنظمة وهم يعرفون جيدا من يقف ورائها ومن يغذيها ومن يرعاها

الشتات والانقسام الذي يسود الساحة الفلسطينية في الضفة وغزه والشتات
ينسحب على الفلسطينيون في الداخل المحتل
الذين باتوا بأمس الحاجه الى قيادة حقيقيه توجههم وترعى شؤونهم وتدافع عن مصالحهم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى