أحدث الأخبارالعراقمحور المقاومة

مقارنة بين تظاهرات عامي 2019- 2020

مجلة تحليلات العصر - محمد صادق الهاشمي

المقدمة
العملية السياسية تواجه تحديات كبيرة ومنعطفات مهمة تكاد ان تخرج العملية السياسية من مسارها الى مسارات خطرة تحت ضغط ظروف متعددة منها وابرزها هي التظاهرات التي حصلت عامي 2019 وعام 2020 كونها اثرت في العملية السياسية وتركت فيها بصمات كبيرة وواسعهة وغيرت الكثير من الواقع وهي تتجه بالعراق الى واقع اخر يكاد المختص يتلمس نسب المتغيرات وحجمها في الواقع السياسي والامني والاقتصادي والاداري وفي العلاقات الداخلية والدولية والاقليمية كل هذا بسبب كون التظاهرات اصبحت احد الظواهر المهمة التي توثر في ا لواقع السياسي
كل هذا حصل بتاثيرات التظاهرات التي انطلقت عام 2019 ثم عادوت التظاهرات 2020 ولان التظاهرات احد الموثرات المهمة كونها توثر في الواقع وكونها ترتبط بالخارج وبمخططات خارجية دولية واقليمية ,وقد خرجت تظاهرات بتاريخ 26-10-2-20 وكانت النتيجة جرح 30 منتسب في بغداد واعتقال (91) من مثيري الشغب وجرح 32 منتسب في بابل و9 متظاهرين هذه الاحداث مهمة وجذرية و فلابد من دراستها والاهتمام بها بكل دقة وتفصيل ولمعرفة خلفياتها .
…………………………………..
الفصل الاول / الفوراق بين تظاهرات عامي 2019 وعام 2019.
معرفة الفوارق له الاثر الكبير في تقييم الاحداث والعدد والحجم والمتغيرات والموثرات ومن هنا خصصنا الفصل الاول لمعرفة الفوراق برصد دقيق وهي
………………………
اولا : الفارق من جهة الاهداف
عام 2019 كانت الاهداف والمبررات هي
1- كانت التظاهرات عام 2019 بدفع وتاييد المرجعية التي انطلقت قبل اربعة اشهر من تاريخ انطلاق التظاهرات وهي تدوا الى التظاهرات لاجل الخدمات وعليه فان الهدف الذي رسمته المرجعية هو الخدمات
2- رفع المتظاهرين قبل واثناء التظاهرات شعار مواجهة الفساد المالي والاداري والمطالبة بالخدمات
3- تغيير الدستوروتعديل القانون الانتخابي والمفوضية وتقليص عدد مجالس المحافظات
4- اجراء انتخابات مبكرة
5- اقالة حكمة عادل عبد المهدي
6- اسقاط الاحزاب الاسلامية
7- العمل على تحجيم دور ايران
8- تغيير النظام السياسي من برلماني الى رئاسي
9- محاكمة الفاسدين
10- حل البرلمان
11- ادخال المحور الدولي في الاشراف على التغيير السياسي
12- ارجاع هيبة الدولة
عام 2020 كانت الاهداف والمبررات هي
1- المطالبة بمحاسبة الفاسدين
2- احياء ذكرى ثورة تشرين الاولي
3- المطالبة بمحاكمة الذين مارسوا القتل والاختطاف بحق المتظاهرين وتقديمهم الى المحاكم
4- تحسين الخدمات وانهاء الفساد
5- الاصرار على اجراء انتخابات عادلة
6- حصر السلاح بيد الدولة وانهاء دور المليشيات
7- دعم الحكومة

ثانيا / الفارق من جهة الظروف السياسية

عام 2019 كانت الظروف السياسية هي :

1- استغل المتظاهرون دعم المرجعية ومطالبتها بالتظاهرات لاجل الاصلاح السياسي والخدمي .
2- ضغط امريكا على عادل عبد المهدي لانهاء عقد الصين وشركة سيمنز الالمانية
3- نمو الحركة اليمانية والصرخية والمولوية وغيرها
4- تطور عمل التيار المدني في العراق ودعم امريكا الى المنظمات المثلية والشبابية
5- تصاعد الغضب ضد وزارة التعليم العالي
6- تصاعد الغضب الشعبي ضد الفتح كونهم يمارسون الحكم نيابة عن عادل عبد المهدي
7- تصاعد وسيطرة الدور الايراني على العملية السياسية ((كما اشيع)) من خلال الفتح
8- نمو الاعلام (( الفضاء المجازي)) ضد الفتح والحكومة
9- مواجهة امريكا الى الحشد الشعبي لتحجيم دورهم ودور المقاومة وقيام امريكا واسرائيل بضرب مقرات ومخازن الحشد الشعبي وقتل العديد منهم
10- تصاعد الدور المقاوم لطرد قوات الاحتلال الامريكي
11- استهداف السعودية بضربات صاروخية تم توجيه التهام الى المقاومة العراقية خصوصا شركة(( ارامكو )).
12- توسع دور السفارة السعودية والامارات والبريطانية والامريكية في العراق
13- رفع الاتحاد الاوربي علم المثليين في العراق
14- استمرار القوات التركية لاحتلال الاراضي العراقية وقيام الاتراك باختراق الاجواء والاراضي العراقية تحت مبرر ملاحقة حزب العمال

عام 2020 كانت الظروف السياسية

1- كانت ادارة العراق وحكومته بيد الخط الشيعي العلماني المويد لامريكا
2- امريكا تعيش مرحلة انتخابات حادة وفاصلة بين مرشحين متناقضين هما ترانب وبايدن
3- توجد بين امريكا والمقاومة هدنة موقتة مشروطة مما سبب تراجع التاييد الامريكي للتظاهرات وحتى الخليجي وحتى الاسرائيلي وتبعه انصارهم داخل العراق
4- تدخل الامم المتحدة في الهدنة بين المقاومة والقوات الامريكية
5- فشل صفقة لصين وشركو سيمنز
6- تصاعد الحديث في العراق عن التطبيع وهو مجرد كلام وترويج كانعكاس للتطبيع الذي حصل بين الكيان الصهيوني والامارات والبحرين واعلان السودان عن استعداده للتطبيع
7- تصاعد اعمال المقاومة ضد القواعد الامريكية في العراق
8- اغتيال الشهيدين الحاج سلماني والشهيد ابومهدي
9- الحكومة العراقية وسعت من سيطرتها على الموسسة الامنية
10- عجز مالي وتفشي لفايروس كورونا
11- سيطرة الخط الشيعي العلماني على الحكم
12- منح الكرد مزيدا من الصلاحيات والمكاسب
13- الاستعداد الداخلي للانتخابات ورغبة الكاظمي والتيار المدني لتوسيع مشاركته في الانتخابات
14- الحكومة العراقية تسند ظهر ها الى الخارج اوربيا وعربيا وامريكيا
14- الحكومة العراقيةتعمل على اجراءات لتغيير جذري في البنية الحكومية سياسيا وامنيا
…………………يتبع

عن الكاتب

مدير at مركز العراق للدراسات ومركز الهدى للدراسات | + المقالات

ولد في العراق عام 1965
حكم بالموبد زمن الطاغيةوقضى فترة ١١ سنة في الاعتقال
درس الشريعة الاسلامية وحضر دروس البحث الخارج اية الله الشيخ هادي ال راضي.. فقة، وأصول على يد المرحوم على رضا الحائري
حصل على الماجستير والدكتوراه من جامعة المصطفى العالمية
من مؤلفاته المطبوعة
الثقافة السياسية للشعب العراقي
سنة العراق بعد ٢٠٠٣
شيعة العراق بعد ٢٠٠٣
المنهج الأمني في نهج البلاغة
عشرات المقالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى