أحدث الأخبارالإسلاميةايرانشؤون آسيويةشؤون امريكية

مقتطفات من كلمة الإمام الخامنئي خلال لقاء مع مسؤولي البلد وسفراء الدول الإسلامية وضيوف مؤتمر الوحدة الإسلامية 2023/10/03

العصر-الكيان الصهيوني يحمل الحقد والغيظ تجاه جميع البلدان، وكما تقول الآية: ((…قُلْ مُوتُوا بِغَيْظِكُمْ…)) فبعون الله ستتحقق هذه الآية قريباً في حق الكيان الصهيوني أيضاً.

🔸جميع أفراد البشرية سواء كانوا يؤمنون بدين الإسلام أم لا يؤمنون، مدينون للنبي الأعظم (صلى الله عليه وآله) لأنّ النبي الأعظم قدم للبشرية وصفة علاج لجميع آلامهم الأساسية.

🔹الكيان الصهيوني مليء بالحقد والكراهية، ليس اتجاهنا فقط بل إنهم يحملون الحقد تجاه مصر والعراق وسوريا أيضاً لماذا؟! لأنّ هدفهم كان من النيل إلى الفرات وهذا لم يتحقق.

🔸مغامرة تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني خاسرة بالكامل والدول التي تراهن على ذلك تراهن على حصان خاسر، لأنّ الكيان الصهيوني نحو الزوال والانهزام والنهضة الفلسطينية أكثر حيوية من أي وقت مضى.

🔹المخططون لإساءة القرآن الكريم يتصورون ‫أنهم يقومون بإضعاف القرآن ولكنهم خاطئون فإنهم يسيئون لأنفسهم.

🔸الجهاد لا يعني الجهاد بالسلاح فحسب، بل يعني الجهاد في جميع المجالات العلمية والسياسية والمعرفية والأخلاقية، وبهذا الجهاد يمكن للمرء أن يؤدي حق هذا النبي العظيم والكائن المقدس قدر الإمكان.

🔹القرآن كتاب حكمة ومعرفة ويقظة وتربية البشر، والعداء للقرآن هو في الحقيقة عداء لهذه المفاهيم السامية، فبطبيعة الحال يشكل القرآن تهديداً للقوى الفاسدة لأنه يدين الظلم والتعدي ويلوم الشعوب المضطهدة التي تستسلم أمام الظلم.

🔸هل الدول التي تسمح بإهانة القرآن بذريعة حرية التعبير، تسمح أيضا بمهاجمة الرموز الصهيونية؟! فبأي لغة أكثر وضوحاً من هذه، يمكننا أن نثبت أنهم تحت حكم الصهاينة القساة والمجرمين والناهبين في العالم.

🔹اليوم أمريكا توجه الضربات السياسية والاقتصادية نحو دول المنطقة، وتسرق نفط سوريا، وتحمي وتبقي داعش القاسي والهمجي والمتعطش للدماء في معسكراتها حتى يمكن إعادته إلى الميدان وقت الحاجة وتتدخل في شؤون الدول، ولكن إذا ما تبنت إيران والعراق وسوريا ولبنان والمملكة العربية السعودية ومصر والأردن ودول الخليج سياسة واحدة في القضايا الأساسية والعامة، فسوف لا تجرؤ القوى المستبدة على التدخل في شؤونهم الداخلية وسياستهم الخارجية.

🔸من الذي يعادي اتحاد الدول الإسلامية؟! وأنّ اتحاد المسلمين يضر من ويمنع تدخل ونهب من؟! إتحاد البلدان الإسلامية في غربي آسيا وشمالي أفريقيا يمنع أمريكا من التدخل والنهب والغطرسة.

🔹كما عبر الإمام الخميني الراحل عن إسرائيل بالغدة السرطانية، فإنّ الكيان الصهيوني سيزول على يد الفلسطينيين وقوات المقاومة في المنطقة وستقلع جذوره من الأساس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى