أحدث الأخبار

ملفات الفساد التي فرَّخَت (أموال الصمت الإعلامي) (أموال الابتزاز الإعلامي)

العصر- رصدَت قناة (كتابة وتحليل)، في لحظة اندلاع ملفات الفساد، تلوُّنًا إعلاميًا لدى بعض الإعلاميين والمؤسسات الإعلامية، إذ كان بعضهم قد اختار (الصمت) ولم يتكلم عن الملفات، وبعضهم اختار التطبيل مع بعض النواب الذين (استعرضوا إعلاميًا) بهذه الملفات؛ التي لم يكن لهم أي دور بكشفها، وبعضهم راح ينشر عنها بأسلوب (الابتزاز) أي: يريد إيصال رسالته إلى الفاسد الذي ارتكب الجريمة؛ حتى يرشيه بمبلغ كبير شراءً لصمته الإعلامي، نحن كان رأينا ثابتًا في هذه الملفات؛ إذ قلنا إنَّ أي شخص يمسك بملفات فساد، فعليه تسليمها فورًا لهيئة النزاهة أو القضاء، وبعدها يستطيع الحديث في الإعلام، لكن! أن يظل مستعرضًا بها في الإعلام؛ فهذا فساد وابتزاز، وكل من يروج له في الإعلام فهو فاسد مثله.
نذكر في أدناه، بعض المؤسسات الإعلامية، والإعلاميين العراقيين الذين يشملهم حديثنا؛ كُلٌّ بما فعل واتبع من دور مختلف متفاوت:



1- قناة (utv)، والإعلامي (أحمد ملا طلال).
2- قناة (دجلة)، والعاملة في الإعلام (سحر عباس جميل).
3- قناة (utv) والعامل في الإعلام (عدنان الطائي).
4- قناة (الشرقية) والعاملة في الإعلام (زينب ربيع).
5- قناة (أخبار الآن) العاملة في الإعلام (سَجَد الجبوري).
6-🪱❓❓❓ قناة (iNEWS) والعامل في الإعلام (حسام الحاج).
7- قناة (الرابعة الفضائية) والعاملة في الإعلام (منى سامي).
مثلًا: غرَّدتْ بتاريخ: 21-تشرين الأول-2022، على تويتر: (2.5 مليار دولار هي اموال تامينات ضريبية لشركات جولات تراخيص نفطية، فأين هذه الشركات من اموالها؟ولماذا لا يقدم اصحابها شكاوى رسمية؟)
انتهى
أي: ترمي بالتهمة على (شركات مجهولة)، دون أن تذكر الفاسدين! (لا نعلم لماذا)!

نحن نوصي بمتابعة مسار (أموال الصمت الإعلامي)، وكذلك (أموال الابتزاز الإعلامي)، ومحاسبة المتورطين جميعًا؛ إذ لا ينبغي أن تظل هذه الظاهرة موجودة في العراق، وآن الأوان لاستقدام أي إعلامي عراقي فاسد خارج العراق ومحاسبته؛ ما دام يعبث بأمن العراق واستقراره، ويبتز ويُضلل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى