أحدث الأخبارالسعوديةاليمنشؤون امريكيةشؤون اوروبييةفلسطين

مملكةالسيف والدم بلاإنسانية

هاشم علوي
………………………………………..
العصر-السعودية نبتة خبيثة اخطبوط جثم على صدر الامة وفتك بها نشأت السعودية وتأسست على السيف والدم، نظام دموي ودكتاتوري لايؤمن بحقوق الانسان والمواطنة تسلط على رقاب اهل نجد والحجاز وتكبر على جيرانه العرب والمسلمين، دولة توسعية تصادر الحقوق ولاتعترف بحق لمواطن اومقيم، نظام سمى الشعب باسم مؤسسه فتك بمعارضيه ومخالفيه واسس دولة عمود حكمها الوحشية فتغريدة معارض اوناقد اوحتى ناصح تودي به الى المقصلة.
ليس جديدا ان تعدم السعودية ثلاثة من شباب القطيف بل تاريخها مليئ بالاجرام ووجهها ملطخ بالدماء ولم تبتدء الاعدامات عند نمر النمر ولن تنتهي عند شباب القطيف فتاريخ بني سعود حافل بالوحشية والرق والعبودية لشعب نجد والحجاز.



سجون هذا النظام الفاشي مليئة بالمظلومين وبلاتهم ولا جرائم الا انهم قالوا كلمة اوعبروا بتغريدة شعب تحت الاستبداد ومقيم تحت عبودية الكفالة، نظام بني سعود لم تصدر اليه الديمقراطية ولاحقوق الانسان والمرأة والطفل، نظام لايقوم على مشروعية دستورية انما يخضع لحكم مجلس العائلة والسلالية لايؤمن بحق الانتخاب والترشح رغم ارتباطه باكبر ادعياء الديمقراطيات بالعالم كبريطانيا الملكية الديمقراطية وامريكا الجمهورية الديمقراطية حتى اسرائيل اللقيطة الديمقراطية فكل دول الغرب التي ترتبط بها دولة بني سعود لم تناقش حقوق الانسان ولم تنتقد ظلم بني سعود لالشيئ الا لانها دولة غربية المنشأ والتأسيس وصهيونية الهدف والغاية، والغرب لم يتعامل معها كبقية الجمهوريات العربية التي دمرتها امريكا بحجة حقوق الانسان وتحرير الشعوب من ظلم الحكام الذين وصمتهم بالدكتاتورية وباسمها دمرت الدول والشعوب ولم تلق تلك الدول عافية منذ التدخل الغربي الامريكي الصهيوني.
دولة بني سعود محمية بريطانية امريكية ولذا لاتعاتب على تجاوز حقوق الانسان ولاتسئل عن حرية التعبير ولاتلزم بالديمقراطية ولا تنتقد لمنهجية الاعدامات ولا عدم القبول بالاخر ولاحرية الرأي ولا التعبير ولايفتح معها حديث تقاسم السلطة والثروة كمايفرض في مختلف البلدان وتشن الحروب لاجل ذلك.
هذا النظام الوظيفي صنيعة الغرب عبارة عن بقرة حلوب تدر الضرع الى الخزينة الاجنبية وتنشر الفتن في كل الدول العربية والاسلامية وتمارس ماتشاء مادامت بخدمة الاجنبي الغربي حتى صارت دويلة مسخرة وحكام مسخ وشعب مغلوب وكل من يرفع رأسه يقطع ويقمع بلامسائلة ولامحاسبة.
المنشار مازال مستمر وما زوبعة خاشقجي ببعيد فهي جريمة بشعة تم اغلاق ملفها بالمال وليس بعقوبات على النظام وسيضل هذا النظام مسلطا سيفه على رقاب شعب نجد والحجاز والاجهاز على كل حر فيهم حتى يكون عبرة لمن يفكر بالسلطة والثروة.



هذا النظام مثله مثل اسرائيل غدة سرطانية تحتاج للاجتثاث بعملية جراحية كبيرة بتعاون جراحي محور المقاومة.
وان غدا لناظره قريب .
والعاقبة للمتقين.
اليمن ينتصر.. العدوان يحتضر.
الحصار ينكسر.
الله اكبر.. الموت لامريكا.. الموت لاسرائيل.. اللعنة على اليهود.. النصر للاسلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى