أحدث الأخبارالعراقشؤون آسيويةشؤون افريقيةشؤون امريكيةشؤون اوروبيية

هل يتخلص العراق من هيمنة الدولار بالانضمام الى بريكس؟

بغداد/المسلة الحدث

العصر-يحاول تحالف بريكس اقناع الدول النفطية بالدخول إلى نظام بريكس العالمي المنافس لنظام سويفت الأمريكي، مما يضع الدولار الأمريكي في موقف صعب.

وتحالف “بريكس” هو مصطلح يشير إلى مجموعة من الدول الناشئة الكبيرة والاقتصادات الصاعدة، والتي تتضمن البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا. تشكل هذه الدول مجموعة تحالف استراتيجي واقتصادي يهدف إلى تعزيز التعاون وتبادل المصالح بينها. تمثل هذه الدول معًا نصف سكان العالم وتشكل حوالي 22% من الناتج الإجمالي العالمي.

وتأسس بريكس رسميًا في العام 2011، حيث كانت الدول الأعضاء تعتبر أن هناك حاجة لإصلاحات هيكلية في النظام الاقتصادي والسياسي العالمي، وأنها يمكن أن تلعب دورًا أكبر في تشكيل القرارات العالمية.

وقدمت 23 دولة طلبات رسمية للانضمام إلى منظمة بريكس بينها 8 دول عربية، وهي الجزائر والأرجنتين وبنغلاديش والبحرين وبيلاروس وبوليفيا وفنزويلا وفيتنام وكوبا وهندوراس ومصر وإندونيسيا وإيران وكازاخستان والكويت والمغرب ونيجيريا وفلسطين والسعودية والسنغال وتايلاند والإمارات وإثيوبيا.



وقال رئيس المجلس المصري للشؤون الخارجية محمد العرابي، ان مصر ستشارك في قمة بريكس الثلاثاء المقبل التي ستعقد في جنوب إفريقيا، وستتقدم بطلب للانضمام إلى المنظمة حيث تعول على دعم روسيا في هذا الأمر.

وقبل ايام، أجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اتصالا هاتفيا مع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، وناقش الرئيسان إمكانية حصول طهران على عضوية مجموعة بريكس.

وفي العراق، توجد رغبة حقيقية للخلاص من الهيمنة الأمريكية على الاقتصاد العراقي. لكن هناك احتمال في ان الولايات المتحدة المهينة على العراق، سوف تعرقل انضمامه الى بريكس.

وقالت مجلة وتشر غورو المعنية بالشؤون الاقتصادية، ان تحالف بريكس يحاول إقناع العراق، الكويت، إيران، الإمارات والسعودية بالدخول إلى التحالف مؤكدة أنه في حال موافقة بغداد على استخدام نظام بريكس فإن باقي الدول المنتجة للنفط ستتبع خطاه.

وفي أغسطس الجاري، ستعقد قمة بريكس في جنوب أفريقيا ومن المتوقع أن يوقع العراق اتفاقية تستخدم بموجبها نظام بريكس، الأمر الذي سيدفع بباقي الدول المنتجة للنفط في المنطقة إلى اتباع خطى العراق.

وفي حال استخدام العراق نظام بريكس فإن الدولار الأمريكي سيتعرض للضربة الأكبر في تاريخه.



ما هو تكتل بريكس؟
بريكس هو مختصر للحروف الأولى باللغة الإنجليزية للدول المكونة المكونة للمنظمة وهي: البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا، وعقدت أول قمة بين رؤساء الدول الأربع المؤسسة في يكاترينبورغ، روسيا في يونيو/حزيران 2009، حيث تضمنت الإعلان عن تأسيس نظام عالمي ثنائي القطبية، ويعد التكتل صاحب أسرع نمو اقتصادي في العالم، حيث تسهم دول بريكس بنحو 22% من إجمالي الناتج العالمي، وتحتل قرابة 26% من مساحة الأراضي في العالم.

وعقدت أول لقاء على المستوى الأعلى لزعماء دول بركس في يوليو/تموز عام 2008، في جزيرة هوكايدو اليابانية حيث اجتمعت آنذاك قمة الثماني الكبرى، وشارك في قمة بركس رئيس روسيا فلاديمير بوتين ورئيس جمهورية الصين الشعبية هو جين تاو ورئيس وزراء الهند مانموهان سينغ ورئيس البرازيل لويس إيناسيو لولا دا سيلفا.

واتفق رؤساء الدول على مواصلة التنسيق في أكثر القضايا الاقتصادية العالمية آنية، بما فيها التعاون في المجال المالي وحل المسألة الغذائية.. وانضمت دولة جنوب أفريقيا إلى المجموعة عام 2010، فأصبحت تسمى بريكس بدلاً من بريك سابقا.

واقترحت الصين بدء عملية توسيع مجموعة بريكس، حيث انضم إلى مشاورات بريكس بلس ممثلون عن الأرجنتين ومصر وإندونيسيا وكازاخستان ونيجيريا والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والسنغال وتايلاند، وهي الدول التي تعتبر أعضاء محتملين في بريكس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى