أحدث الأخباراليمن

هل يقرأ تحالف العدوان مابين السطور في حديث صنعاء؟

هاشم علوي ٢٠٢٢/٦/١٨م
……………………………………..
تفتقر دول تحالف العدوان السعوصهيوامريكي لأدنى فهم العمل الدبلوماسي وتعتمد في ممارساتها الخاطئة على المال وشراء المواقف الدولية لغض الطرف عن جرائمها البشعة في حق الشعب اليمني وحق بقية الشعوب العربية والاسلامية التي استهدفها العدوان السعوصهيوامريكي سواء في افغانستان اوسوريا اوالعراق والصومال وليبيا فالحرب في هذه البلدان العربية والاسلامية نفذتها الولايات المتحدة الامريكية بتمويل خليجي فالمال والرشاوى حاضر في كل البلدان فأينما وجد المال الخليجي وجد التدخل الاجنبي والحرب والعدوان خدمة للكيان الصهيوني.
اليوم وكل يوم تؤكد صنعاء مواقفها من السلام وتتعاطى بايجابية مع كل مساعي السلام وايقاف العدوان ورفع الحصار والتزمت بالهدنة وتمديدها وهي ترقب التحركات لتحالف العدوان السعوصهيوامريكي دوليا واقليميا ومحليا فعلى المستوى الدولي ماتزال صفقات الاسلحة توقع وسفنها تتدفق الى دول العدوان السعودية والامارات وتسولها لمنظومات الدفاع الجوي لحمايتها من صواريخ وطيران اليمن، وترقب اهداف وماستسفر عنه زيارة جوبايدن الى السعودية وفلسطين المحتلة واجنداتها وتدرك اجنداتها.
وعلى المستوى الاقليمي ترصد صنعاء تحركات وزيارات التطبيع وادوات العدوان وعلى المستوى المحلي ترصد القوات المسلحة اليمنية واللجان الشعبية خروقات تحالف العدوان السعوصهيوامريكي للهدنة وتتصدى لها بكل اقتدار وترصد عمليات التجنيد التي تنفذها ادوات ودمى العدوان فحزب الاصلاح الخائن يقوم بتجنيد في منطقة الحجرية بمحافظة تعز والخائن طارق عفاش يقوم بالتجنيد في محافظة ابين والخائن عيدروس الزبيدي يقوم بالتجنيد في محافظة شبوة وجميعهم ادوات للاماراتي والسعودي والقطري وكلهم سيجلبون الى الجبهات ليصيروا وقودا لمحرقة ادوات تحالف العدوان.
كل ذلك تسخر له المليارات من قبل السعودية والامارات التي تخدم بها الصهاينة فحسب.


صنعاء وقيادتها الثورية والسياسية والعسكرية تدرك ابعاد تلك التحركات وتبلغ الرسائل التي لم تجد آذان صاغية وعقول واعية واخر تلك الرسائل ماجاء في حديث وزيرالدفاع اليمني اللواء محمد ناصرالعاطفي خلال زيارته للمجاهدين المرابطين في المنطقة العسكرية الخامسة والتي لخص فيها ان الصناعات العسكرية بلغت مبلغا متطورا وحديثا بمالايمكن اسلحة ودفاعات تحالف العدوان السعوصهيوامريكي من اعتراضها مهما استجلبت دول العدوان من منظومات دفاعية فما توصلت اليه الصناعة اليمنية العسكرية احدث ممالدى العدوان السعوصهيوامريكي وهذا مالم تقرأه دول تحالف العدوان واخذه على محمل الجد وكل ماتفعله هو ماتعودت عليه من الغطرسة والغرور والكبر والتزييف والتضليل وتصدير الاكاذيب المعهودة منذ بدأ العدوان على الشعب اليمني وماتمارسه خلال الهدنة التي هدفت منها اعادة لملمة صفوف المرتزقة المبعثرة وليس من اجل الشعب اليمني واخذ المجاهدين قسطا من الراحة كماقال وزير الدفاع.
كلما حذرت القيادة اليمنية العدو كلما زاد في اساليبه الاحتيالية والالتوائية تهربا من تبعات العدوان وهروبا من اعلان الهزيمة.
العدوان يتخبط في كل وقت يحاول خلط الاوراق بالدفع للحرب واللاحرب والدفع نحو التطبيع ويجر العالم خلفه ليس لتحقيق اهداف استراتيجية انما للحصول على المال وضخ الاموال الخليجية في اقتصادياتها باسم الاستثماروالكيان الصهيوني هو المستفيد الاول من اضعاف اليمن وسوريا والعراق وليبيا ولبنان والبقية يلهثون وراء المال الخليجي وهذا ما استطاعت دول الخليج تمويل الحروب وتنفيذ اجندات الصهيونية العالمية.
اعلام دول العدوان تحاول تسويق زيارة الرئيس الامريكي الى السعودية كحدث تاريخي والكل يعرف انه لن يخرج عن استمرار حلب البقرة الحلوب تحت عنوان منتدى دولي ضد ايران وهذا يعني ان اليمن سيكون حاضراً بقوة في اجندات الزيارة ولن تخلص الى وقف العدوان بقدر ماستخلص الى مزيدا من صفقات السلاح والتطبيع والتهويد.
ولذا كماتنصح القيادة.اليمنية الدائم لدول تحالف العدوان بالكف عن العدوان والحصار والسير بطريق السلام فان الغطرسة والكبر هماماتواجهان به كل دعوات السلام ولانها كذلك فعليها ان تحلل حديث وزير الدفاع اليمني ان لم تستطع قرأة مابين السطور لان القادم اعظم ولن ينفع الندم،والمرتزقة الذين مازالوا يلتحقون بمعسكرات العدوان عليهم النفاذ بجلودهم قبل فوات الاوان فلاتجعلوا المال يجلبكم الى محرقة لاناقة لكم فيها ولاجمل.
والعاقبة للمتقين.
اليمن ينتصر..العدوان يحتضر.
الحصارينكسر
الله اكبر..الموت لامريكا..الموت لاسرائيل..اللعنة على اليهود..النصر للاسلام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى