أحدث الأخبارشؤون آسيويةشؤون امريكيةشؤون حربيةفلسطينلبنان

يا امة طال سباتها واستبد

بقلم/فتحي الذاري

العصر-أيتها الأمة الإسلامية، فلسطين تكابد تحت وطأة العداء والعدوان الصهيوني الغربي الأمريكي. إنها تعاني من سنوات عديدة من الظلم والاحتلال، حيث تتعرض للاستيطان القسري والمجازر والانتهاكات المروعة لحقوق الإنسانلذا، أيتها الأمة الإسلامية، فلتفيقي وتنهضي من سبات عميق استمر طويلاً. إن قضية فلسطين ليست قضية محدودة بل هي قضية الأمة العربية والإسلامية بأسرها. إن التضامن والتكاتف لدعم فلسطين ومقاومتها يجب أن يكون من أولوياتناالأمة الإسلامية لها دور مهم ومسؤولية عظيمة في نصرة الإسلام والمسلمين في فلسطين. إن الجهاد في سبيل الله ودفاع المسلمين والمقدسات الإسلامية أمر واجب وضرورة لتحقيق الحرية والعدالة في فلسطين لا تنسوا أن الله عز وجل وعد بنصره لمن ينصر دينه ويدافع عن حقوق المظلومين. لذا، يجب أن نواصل دعم المقاومة الفلسطينية ومجاهديها، فهم يقاومون بكل شجاعة وبسالة ضد الاحتلال ويدافعون عن أرضهم وحقوقهمإن المواقف الجهادية التي تساند مجاهدي المقاومة الفلسطينية تعتبر نقطة تحول في مسار صنع القرار الحر. إن الصمود والاستمرارية في وجه الاحتلال ونصرة فلسطين يسهم في توحيد المواقف الإسلامية والعربية ودفع العدو للانسحاب فلتكن همتنا وعملنا موجهة نحو نصرة فلسطين ودعمها.

فلنقف بجانب إخواننا وأخواتنا في فلسطين ولنساندهم بكل السبل المتاحة. فلتكن صوتنا صوت الحق والعدل والحرية، وليكن جهادنا عبر الكلمة والفعلإن تحقيق نصر فلسطين ليس بالأمر السهل، ولكن بالتكاتف والعمل المشترك والدعاء المخلص يمكننا تغيير الواقع. فلنخطط لمستقبل مشرق يضمن حريتها واستقلالها، ولنعمل بكل قوة وجهد لنصرة فلسطين تحريرها وإقامة العدل والسلام في هذه الأرض المقدسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى