أحدث الأخبارفلسطين

يوم القدس العالمي والمدد اليماني

بقلم / يحيى صلاح الدين

العصر-يوم القدس العالمي هو يوم تجدد فيه شعوب الأمة العربية والاسلامية العهد بالوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني ودعمه ومساندته في مواجهة الغده السرطانية المسماة اسرائيل والتحرك الجاد نحو تحرير المسجد الأقصى المبارك .

اليمن جزء من محور المقاومة وجاهزة باذن الله تعالى لان تكون بحمد الله من ضمن اي معادلة قادمة للتصدى للكيان الصهيوني وتحرير المسجد الاقصى المبارك والجميع يعلم تحذير قائد الثوره للعدو من التمادي في عدوانه على المسجد الأقصى، و أن ذلك يشكل خطرا ليس على فلسطين وحدها بل على الدول العربية والإسلامية جمعاء.

على العدو ان يفسر الجهوزيه والمدد اليمني كيف ماشاء سواء بالصواريخ البالستيه او الطائرات بدون طيار والتي ستدك مواقعه الحساسة او ان المدد سيكون بالمال ومئات الألوف من الرجال المقاتلين ذو الباس الشديد



قال الله تعالى ( فإذا جاء وعد أولاهما بعثنا عليكم عبادا لنا أولي بأس شديد فجاسوا خلال الديار ۚ وكان وعدا مفعولا )

ايضا أمتنا العربية والإسلامية تتحمل المسؤليه للتحرك العاجل لنصرة القدس وفلسطين والدفاع عن المسجد الأقصى المبارك وحمايته، وعلى فهي أولى القبلتين مسرى رسول الله صلى الله عليه واله وسلم.

و لولا تواطؤ الأنظمة العربية العميلة وصمت المجتمع الدولي لما تجرأ الكيان الصهيوني للاستمرار في ارتكاب هذه جرائم الوحشية بحق الشعب الفلسطيني و اقتحامات وتدنيس للمسجد الأقصى .

انفجار المنطقة في وجه الكيان الصهيوني،بات وشيكا وهذا ماينتظره الأحرار على ربوع العالم الإسلامي .
واستمرار العدو الصهيوني في غيه واعتداءه على الشعب الفلسطيني ومقدساة الأمة وفي مقدمتها المسجد الاقصى يعجل في زواله وهلاكه .

يعتبر يوم القدس العالمي يوم الجهاد ايضا بالكلمة؛ كلمة الحق في وجه المطبعين المنبطحين، والجهاد بالكلمة لنصرة الأقصى وحشد الطاقات لنصرته معنويًا
إنّ اليوم هو يوم العمل الجاد والبذل الحقيقي والاختبار العملي لصدق انتمائنا لهذا الدين العظيم .

الله اكبر
الموت لأمريكا
الموت لاسرائيل
اللعنة على اليهود
النصر للإسلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى